دراسة: نسبة المغاربة الذين يستهلكون الخمر لا تتجاوز 1.7 %

17 فبراير 2019 - 15:32

رغم المراهنة الحكومية على استخلاص أزيد من مليار درهم من الرسوم المفروضة على استهلاك الكحوليات بالمغرب، إلا أن تقارير حديثة، تبين أن المغاربة تراجعوا عن استهلاك الكحول، ليبقى الاستهلاك محصورا في نسبة لا تصل إلى 2 في المائة من المغاربة.

وأوضحت نتائج المسح الوطني لعوامل الاختطار المشتركة للأمراض غير السارية، والذي أجرته وزارة الصحة بدعم من منظمة الصحة العالمية، وهو البحث، الذي استطلعت فيه آراء البالغين في 6100 أسرة، وعرضت نتائجه، نهاية الأسبوع الجاري، أن 1.7 في المغاربة فقط يقبلون على المشروبات الكحولية، حاليا، مسجلة تدني هذه النسبة بشكل أكبر بكثير في صفوف النساء.

الرقم الجديد، الذي أعلنته وزارة الصحة، يأتي بعد إعلان منظمة الصحة العالمية أن استهلاك المواطن المغربي، البالغ للمنتجات الكحولية انخفض بشكل واضح في السنوات الست الأخيرة، حيث انتقل من لتر واحد إلى 0.6 التر، فيما لا تزال الجعة “البيرا، من المنتجات الكحولية المفضلة عند المغاربة، حيث تمثل 43 المائة من مجموع الخمور المستهلكة في المملكة، متبوعة بالنبيذ بـ40 في المائة، والكحول القوية بـ17 في المائة، بينما نسبة باقي أنواع الخمور لا تتجاوز 1 في المائة.

يذكر أن الحكومة تراهن على مداخيل رسوم المنتجات الكحولية لإنعاش الموارد المالية للدولة، وحصد 678 مليون درهم من ازدهار تجارة الخمور المتنوعة، و832 مليون درهم كمداخيل ضريبية لاستهلاك أنواع الجعة، وهي الرسوم، التي يتوقع أن تتجاوز 1,5 مليار درهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.