المغربية الناجية من تفجيرات سريلانكا تصل السعودية وابناها يستقبلانها بالدموع

28 أبريل 2019 - 12:59

عادت، أول أمس الجمعة، مضيفة الطيران المغربية إلى السعودية، بعد أسبوع من إصابتها في التفجيرات الإرهابية، التي هزت سريلانكا، وأسقطت أزيد من 200 قتيل، و500 جريح.

وكان في استقبال هاجر، البالغة من العمر 38 سنة، ابناها وبعض المسؤولين في الخطوط الجوية السعودية، وقنصل المغرب، الذين ترحموا على أرواح ضحايا المجزرة، التي استهدفت فندقا مصنفا، الأحد الماضي، وراح ضمن الضحايا شخصين من الطاقم.

ومباشرة بعد تأكيد خبر إصابة مغربية، ذهب ممثل من سفارة المغرب في الهند إلى سيرلانكا، رفقة طبيب، من أجل زيارة الضحية المغربية، التي أصيبت في الهجمات الإرهابية، التي استهدفت البلاد، وأسقطت أكثر من مائتي قتيل.

وقالت سفارة المغرب في الهند، الاثنين الماضي، إن سيدة مغربية، تبلغ من العمر 38 سنة، أصيبت بجروح.

وحسب سفارة المغرب، فإن السيدة “هاجر . أ”، التي تعمل مضيفة طيران مع الشركة الجوية السعودية، أصيبت في انفجار قنبلة في فندق في كولومبو، والذي أودى بحياة العديد من الأشخاص.

وأبرزت السفارة أنه “على إثر الهجمات الإرهابية في سيرلانكا، قامت سفارة المغرب في الهند، المعتمدة، أيضا، لدى سيرلانكا، بالتواصل مع السلطات السيرلانكية لاتخاذ التدابير اللازمة، وتقديم المساعدة للمواطنة المغربية”.

وأشارت السفارة إلى أنه بناء على التقرير الطبي، تبين أن حالة الضحية، التي تعاني جروحا غير خطيرة، إلى جانب الصدمة، لا تدعو إلى القلق.

وبناء على طلب من السفارة، فإن الضحية المغربية نقلت من المستشفى العمومي نحو عيادة متخصصة من أجل تمكينها من الاستفادة من العلاجات الضرورية في ظروف أمثل، كما تواصلت السفارة مع عائلتها لطمأنتها على حالتها الصح

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.