ملجأ يضم 400 كلب في الرباط يعاني شحا في الأكل وحملة دولية لإنقاذ كلاب العاصمة

05 مايو 2019 - 19:20

أطلق نشطاء حملة دولية من أجل جمع التبرعات لأحد ملاجئ الكلاب في العاصمة الرباط، الذي يضم 400 كلب، والذي لم يعد بإمكانه توفير الطعام الكافي لهم.

وقال النشطاء، الواقفون وراء الحملة الدولية، إن الملجأ يعاني نقصا شديدا في توفير الأكل للكلاب، التي يأويها، حيث عمد القائمون عليه على مدى الأسابيع الماضية على إعداد خلطات من الأرز واللحم للكلاب، غير أن الأكل المتوفر لا تكفي قيمته الغذائية ما يحتاجه الكلاب، ما جعل صحة الكثيرين منها تتدهور، وانتشرت أمراض الجلد بينهم، وأصبحت أجسامهم هزيلة.

وقالت جمعية الدفاع عن الحيوانات في الرباط، التي يرأسها أحمد التازي، إن مكان الملجأ، الذي اتخذته للكلاب توفره جماعة الرباط، غير أن المجلس البلدي للمدينة لا يوفر لها أي دعم مادي، ما يدفع القائمين عليها لمحاولة تدبير قوت يوم الكلاب بشكل فردي.

الجمعية، التي تتحمل مصاريف إيواء 400 كلب لاجئ في العاصمة، تقول إن شراكة تجمعها بمؤسسة دولية، غير أنها لا توفر سوى 10 في المائة من ميزانية الملجأ، كما أن ديونها فاقت الثلاثة آلاف أورو لدى شركة متخصصة في توزيع أكل الكلاب، ما جعلها تتوقف عن الاقتراض

وقال نشطاء ،”Animal webaction” الذين أطلقوا حملة دعم كلاب الرباط، إنه منذ شهر يوليوز من العام 2018، كل الكلاب، التي تم جمعها من طرف البلدية من شوارع العاصمة، تم أخذها إلى مأوى الكلاب في إطار شراكة بين الجمعية، والبلدية، كانت هي المنفذ الوحيد للحفاظ على كلاب المدينة.

ويقدر عدد كلاب الشوارع في المغرب بمليوني كلب، فيما تعمدت السلطات في عدد من المدن إلى تنظيم حملات لقتل الكلاب إما عبر التسميم، أو بالقنص، في حالة ما شكل حضورهم خطرا على السكان، فيما فتحت جمعية الدفاع عن الحيوانات، قبل سنوات، مبادرة إخصاء الحيوانات، وتلقيحها، وتنظيفها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.