دفاع بوعشرين يستعرض الخروقات التي شابت الملف.. عملية التفتيش نموذجا

20 يوليو 2019 - 11:40

استعرض دفاع الصحافي توفيق بوعشرين خروقات عديدة، شابت الملف، خلال جلسة أمس الجمعة، في محكمة الإستئناف بالدار البيضاء.

وأفاد عبد المولى الماروري، عضو هيأة دفاع توفيق بوعشرين، أن عملية التفتيش خلال البحث التمهيدي، غير سليمة قانونيا.

واستند الماروري إلى المادة 79 من القانون الجنائي، موضحا بأنها المادة التي تؤطر عملية التفتيش، والتي تتطرق إلى تفتيش المنازل، تنص على ضرورة إذن كتابي صريح من طرف النيابة العامة، ويجب تسليمه باليد للمعني بالأمر.

وأورد الماروري، أن المادة 79 تحيلنا أيضا على المادة 59، والتي تتحدث عن حالة التلبس في مكاتب العمل، والتي تنص بدورها على تطبيق المادة 79، خاصة الشق الذي يتحدث على اذن صريح كتابي يتم تسليمه إلى المعني بالأمر.

وشدد عبد المولى الماروري، في تعقيبه، على أننا نجد أيضا في المادة 63 من القانون الجنائي، بأنه في حالة لم يتم تطبيق المادة 59 كما يجب؛ فهذا التفتيش مشمول بجزاء البطلان، مبرزا أن هذا ما حدث في ملف بوعشرين، أثناء عملية التفتيش، إذ لم يتم احترام هذه المواد القانونية، وبالتالي فهو باطل.

وتطرق الماروري أيضا إلى تفريغ الفيديوهات من طرف ضابط، حيث تم التأكيد أنه تم تفريغ الفيديوهات لمدة زمنية لا تتجاوز 12 ساعة، مع العلم أن المدة الزمنية لهذه الفيديوهات تقدر ب15 ساعة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.