به ثريا من بين الأضخم في العالم ومنبر من فترة الموحدين.. "الجامع الكبير" معلمة عريقة في تازة - فيديو

31 يوليو 2019 - 20:30

المسجد الأعظم في تازة، أو “الجامع الكبير”، كما يسميه سكان المدينة، هو المعلمة الأبرز في المدينة العتيقة لتازة، بني من قبل السلطان الموحدي عبد المومن، في فترة ما بعد 1142م، ووفقا لكتاب الاستبصار، استكملت جدرانه في 1172م، وتم توسيع المسجد في عهد سلالة المرينيين في 1292-1293.

ويضم المسجد الأعظم تحفة عملاقة، عبارة عن ثريا معلقة وسط المسجد، تعتبر من أكبر الثريات في العالم العربي، والإسلامي، وحتى العالمي، إضافة إلى منبر خطيب قديم يعود إلى فترة الموحدين.

“اليوم 24” زار المسجد الأعظم في تازة، ورصد معلومات مهمة عن الثريا، التي تميزه، والمنبر الأثري، الذي أصبح قبلة للزوار، ليسلط الضوء على معلمة تعبر عن عراقة الثقافة المغربية، خصوصا في شقها الديني.

[youtube id=”dkM_G1gYjCk”]

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.