طفل مغربي يحصل على الجنسية الايطالية بعد إنقاذ 51 تلميذا من عمل إرهابي

02 أغسطس 2019 - 18:40

أصبح منذ اليوم كل من الشاب المغربي آدم الحمامي، والمصري رامي شحاتة مواطنين إيطاليين، بعدما منحتهم الحكومة الإيطالية الجنسية “لمزايا خاصة”، بفضل موقفهم الشجاع والإنساني في إنقاذ تلاميذ المدرسة من حريق الحافلة التي كانوا على متنها في 20 مارس الماضي، بسان دوناتو، في مقاطعة ميلانو.

.131626997-68b335f8-ae3c-4728-82be-a6a996203169 .

وأقيم ببلدية “كريما”، بحضور عمدة البلدية وعدة شخصيات عسكرية ومدنية، حفل دعا في الطفلين إلى “الاستمرار في حب وخدمة إيطاليا”، وأشاد العمدة بموقفهما، وأشار أن الطفلين قد ساهموا بطريقة حاسمة في إحباط عمل إرهابي، ومحاولة إختطاف الحافلة.

ونقلت وسائل إعلام إيطالية، أن مرسوم لرئيس الجمهورية بتاريخ 14 يونيو، أعلن فيه منح الجنسية بموجب قانون 91/1992 لشابين، وذلك في قاعة البلدية بحضور عائلتهم وعدة شخصيات سياسة ومدنية وعسكرية.

131627055-64f2500f-9bcf-4efe-8ee0-d9b42d545693

وتجدر الإشارة أن 51 تلميذا واجهوا  موتا كاد يكون محققا، في ميلانو، حين قام سائق الحافلة المدرسية التي تقلهم، بأخذهم كرهائن وهدد بإحراقهم، حيث قام بصب البنزين داخل الحافلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.