"طنجاوة" يتحدون المنع.. شباب يشوون رؤوس الأغنام أمام مقر جماعة

12 أغسطس 2019 - 22:00

تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين، صورا لأشخاص يقومون بشي رؤوس أضاحي العيد أمام مقر المجلس الجماعي لطنجة، في تحد للقرار الذي اتخذه المجلس الجماعي، الأسبوع الماضي، يُلزم الحصول على ترخيص استثنائي للراغبين في شي الرؤوس في الشوارع والأزقة.

وعلق النشطاء ذاتهم على الصور بالقول أنها تدعو إلى السخرية والاستهزاء من قرارات المجلس الجماعي الذي يعتبر هيئة منتخبة من قبل ساكنة طنجة، فيما اعتبرها آخرون على أنها رسالة إلى رئيس المجلس الجماعي محمد البشير العبدلاوي  بعدم رضا الساكنة على قرار ارتجالي لم يأتي ببدائل واقعية.

69290016_2390621531006505_7265981442352480256_n

واعتبر أنوار بن التهامي طالب باحث في ماستر القانون والعلوم الإدارية للتنمية لـ “اليوم24” أن قرار الجماعة سليم من الناحية القانونية، لكنه جاء متأخرا، إذ كان عليها الإعلان عنه قبل العيد بمدة، مع توفير كل الإمكانيات المادية والبشرية لتتبع ومراقبة وتنظيم هذه العملية، خصوصا لما لها من حضور قوي في ثقافة وعادات المغاربة، فضلا عن  تخصيص أماكن للراغبين في مزاولة هذا النشاط مسبقا، لتفادي العشوائية.

واقترح بن التهامي حل المشكل بالانفتاح على فعاليات المجتمع المدني لتسهيل العملية، بالخصوص  جمعيات الأحياء التي عليها لعب دور الوساطة بين الراغبين في شي الرؤوس والجماعة لضبط الأمور بطريقة أفضل.

وكشف الدكتور عبد الحميد الجيدي باحث في القانون العام أن قرار الجماعة من حيث الشكل سليم، لكن يستحيل تنفيذه باعتبار أن المصالح المختصة للجماعة تفتقر إلى الموارد البشرية لتتبع مدى تنفيذ القرار، فضلا على أن السلطات المحلية لا تتوفر على الإمكانيات اللازمة لتنفيذه على أرض الواقع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.