مدن الشمال: سومة الكراء تتجاوز 1000 درهم وارتفاع في الأسعار يصل أحيانا إلى نسبة 100 %

20 أغسطس 2019 - 18:43

اضطرت عدد من الأسر المغربية، الوافدة إلى مختلف مدن الشمال لقضاء عطلتهم السنوية، منذ الأسبوع الماضي، إلى المبيت في العراء، بسبب ارتفاع سومة الكراء التي تجاوزت 1000 درهم لليلة الواحدة، فضلا عن الارتفاع المهول في أسعار المواد الإستهلاكية والمقاهي والمطاعم بنسبة تصل إلى 100% في بعض الأحيان.

وتفاجئ الشاب “جلال”، القادم من مدينة الرباط، لقضاء بضعة أيام رفقة أصدقائه بالمضيق، بلهيب الأسعار المرتفع على مستوى سومة الكراء، حيث طلب منه السماسرة مبلغ 1500 درهم لقضاء ليلة واحدة، ما اضطره للمبيت في سيارته إلى غاية الصباح، حيث قصد إحدى الشواطئ المتواجدة ما بين تطوان والجبهة، لكنه تفاجئ بالإزدحام المروري على مستوى السير والجولان والذي أرغمه على البقاء لمدة طويلة لكي يصل إلى وجهته.

وقال شاب آخر، في حديث مع “اليوم24” أنه اضطر إلى أداء مبلغ 20 درهما لشرب كأس شاي في إحدى المقاهي المطلة على البحر بمنطقة مرشان في طنجة، ما أشعره بغضب شديد، أدخله في سجال مع النادل، خصوصا وأنه قد سبق له زيارة نفس المكان السنة الماضية وأدى مبلغ 8 دراهم فقط.

وأضاف حميد أن غياب المراقبة، هو السبب الرئيسي للارتفاع المهول للأثمنة وفي سومة الكراء، مشيرا إلى أن قضاء العطلة في إحدى المدن إسبانية أرخص بكثير من مدن شمال المغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.