نصر الله يطالب أنصار "المقاومة" بالإنسحاب من الشوارع.. ويتهم أطرافا مرتبطة بالخارج بالسيطرة على المظاهرات

25 أكتوبر 2019 - 17:10

وجه الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، اتهامات إلى جهات سياسية، قال إنها أصبحت توجه الاحتجاجات، التي تعرفها بلاده، منذ 9 أيام، والتي تطالب بإصلاحات سياسية، واقتصادية.

وطالب نصر الله، في خطاب تلفزي مباشر، “أنصار المقاومة” بالانسحاب من الشوارع، مسجلا حدوث تغير في وجهة المظاهرات، وأن بلاده أصبحت مستهدفة.

وأكد نصر الله أن المظاهرات انطلقت بشكل عفوي، بسبب أوضاع، لكنها أصبحت موجهة من طرف جهات سياسية داخلية، وخارجية، مؤكدا رفضه إسقاط الرئاسة، أو استقالة الحكومة، لأنه يعني الدخول في حالة من “الفراغ”، و”الفوضى”.

وأشار نصرالله إلى وجود شخصيات في الحراك ترتبط بسفارات، وجهات أجنبية، مطالبا من “يعتبرون أنفسهم قادة للحراك الشعبي أن يخرجوا ليفسروا لنا مصادر تمويلهم”.

كما دعا المتظاهرين إلى اختيار ممثلين لهم لإجراء حوار حتى لا يستغل أحد حراكهم، مشيرا إلى أن مطالب الحراك الشعبي تم تحويرها، وأصبح هناك حديث عن إسقاط النظام، وإسقاط المقاومة، وسلاحها.

وقال نصر الله إنه يخشى على مصير البلاد من وجود طرف ما يريد إحداث حرب أهلية في لبنان، مضيفا: “أقول للمتظاهرين يجب عليكم معرفة من تأتمنون على شعاراتكم، ومطالبكم، وما هي الضمانات لتحقيقها”.

وطالب نصر الله المتظاهرين بفتح الطرقات، التي أغلقت منذ 9 أيام، معتبرا أن ذلك منع مواطنين من التوجه إلى عملهم و”الكثيرين أصبحوا يعانون لكسب رزقهم”، حسب وصفه، مضيفا أن “هناك بعض الطرق تحولت إلى حواجز لتحصيل إتاوات ممن يحاولون عبورها من المواطنين العاديين”.

وأوضح نصر الله أنه لا يطالب بإيقاف الاعتصامات، ولكن بعدم تعطيل مصالح الناس، حسب وصفه.

وكانت الاحتجاجات قد اندلعت في لبنان، منتصف الأسبوع الماضي، بعدما أقرت الحكومة موازنة تضمنت فرض ضرائب جديدة، ما دفع اللبنانيين إلى الشارع للتنديد بهذا القرار، قبل أن تتطور المطالب إلى المناداة بإسقاط الحكومة، والنظام، واستقالة الرئيس.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.