أمن الدار البيضاء يتدخل ويحدد هوية محرضين للكلاب على مهاجمة أطفال الشوارع

30 أكتوبر 2019 - 19:40

كشفت مصادر أمنية، تفاصيل إضافية عن حادثة نهش كلاب لطفلين يعيشين في وضعية تشرد في الدار البيضاء، خلفت حالة رعب بعد تداول صور توثق المشهد المرعب.

وقالت ذات المصادر لـ”اليوم 24″، إن الأمن حدد هوية الطفلين ضحية الواقعة، وتم الاستماع إليهم في محاضر قانونية، موضحا أن أحد الضحيتين يعاني من إعاقة جسدية.

وحسب ذات المصدر، فقد تمكن أمن العاصمة الاقتصادية من تحديد هوية محرض الكلاب على الضحيتين، وجاري البحث عنه لتوقيفه وإخضاعه للمساطر القانونية.

وتفجرت صباح اليوم الأربعاء، مأساة طفلين في وضعية شارع، بالقرب من مستشفى مولاي يوسف في الدارالبيضاء، لهجوم خطير من طرف كلاب، بعد أن حرضها عليهما خمسة شبان.

وبحسب ما كشفه عبد الغني حسبان، المساعد الاجتماعي في جمعية الإسعاف الاجتماعي المتنقل، في حديثه مع “اليوم 24″، أنه عاين أثناء قيام الفرقة المتنقلة التابعة للجمعية، تحريض خمسة شبان لكلابهم على طفلين، يعيشان في وضعية الشارع.

وأورد المتحدث ذاته أن الكلاب نهشت لحم الطفلين، أمام ضحكات أصحابها، بل إنهم قاموا بتوثيق اللحظة بعدسات هواتفهم المحمولة، غير مبالين بتوسلات الطفلين في مشهد صعب أي يوصف.

وأفاد عبد الغني حسبان أن الشبان الخمسة ينحدرون من “درب لوبيلا”، وتتراوح أعمارهم بين 20 و24 سنة، لم يبالوا بتوسلات الطفلين، خصوصا أن الكلاب كانت مدربة، فنهش لحمهما، وهما يصرخان من شدة الألم.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.