الملك للدول المغاربية: الانتظارات كبيرة والبعض لا يتعامل معها بجدية

07 نوفمبر 2019 - 00:01

وجه الملك محمد السادس أمس الأربعاء في خطابه بمناسبة ذكرى النسيرة الخضراء، رسالة لحكام الدول المغاربية،  من أجل التحرك الإيجابي نظرا لما يحمله الوضع من فرص وتحديات.

وقال الملك في خطابه اليوم إن الحرص على تحقيق تنمية متوازنة ومنصفة بكل جهات المملكة، لا يعادله إلا الالتزام بإقامة علاقات سليمة وقوية مع الدول المغاربية، منبها إلى أن الوضع الحالي بالمنطقة وبالفضاء المتوسطي “يسائلنا جميعا، ويدعونا للتحرك الإيجابي، نظرا لما يحمله من فرص وتحديات”.

وأضاف الملك أن الشباب المغاربي يطالب بفضاء منفتح للتواصل والتبادل، وقطاع الأعمال يطالب بتوفير الظروف للنهوض بالتنمية، كما أن الشركاء، وخاصة الأوروبيين، يحتاجون إلى شريك فعال، والأفارقة جنوب الصحراء، ينتظرون مساهمة البلدان المغاربية في البرامج والتحديات الكبرى للقارة، والعرب يريدون مشاركة المغرب الكبير في بناء نظام عربي جديد.

ويقول الملك إن “الآمال و الانتظارات كبيرة، والتحديات كثيرة ومعقدة”، موجها عتابا شديد اللهجة بالقول “وما يبعث على الأسف هو أن البعض لا يتعامل معها بجدية”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.