شغيلة التعليم غاضبة من الإعلام العمومي ونقابة ستراسل الهاكا من أجل "كرامة الأستاذ"

08 يناير 2020 - 19:20

 من المرتقب، أن تراسل النقابة الوطنية للتعليم الهاكا، بشأن ما أسمته “الإهانة، والتحقير، الممنهجين، واللذين تتعرض لهما الشغيلة التعليمة، في الإعلام العمومي”.

وقال عبد الغني الراقي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اليوم الأربعاء، في حديثه مع “اليوم 24″، إن شغيلة التعليم تندد بالتحقير، والإهانة، اللذين تتعرض لهما الشغيلة في الإعلام العمومي، سواء في القناة الأولى، أو الثانية”.

وأوضح المتحدث ذاته أن النقابة المذكورة، عازمة على مراسلة الهاكا، لأجل التدخل لإيقاف كل ما يمكن أن يستهدف المكانة الاجتماعية، والاعتبارية لنساء، ورجال التعليم.

وأورد الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم أن القناة الأولى، والثانية، يبثون، بين الفينة والأخرى، سكيتشات، أو أفلام، أو وصلات إشهارية، تحقر الأستاذ وشغيلة التعليم”، مشيرا إلى “فيلم “مول بندير”، الذي عرض على القناة الثانية قبل أشهر، و”السيكتش”، الذي قدمه أحد المشاركين في البرنامج الفكاهي، المسمى ،”stan dup” يوم السبت الماضي، والذي يبث على القناة الأولى، حيث وصف رجل التعليم بأوصاف قدحية خطيرة، تمس بكرامة هذه الشغيلة.

وطالب المتحدث ذاته بأن يتخذ جميع الفاعلين، على رأسهم مؤسسة الهاكا، الاجراءات اللازمة للحد من هذه التجاوزات الخطيرة، الماسة بكرامة هذه الفئة من المواطنين.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.