تعليقا على مطلب إقرار عطلة رسمية.. الكتاني: السنة الأمازيغية خرافة ومن أعياد الجاهلية

09 يناير 2020 - 16:00

في الوقت الذي ارتفعت فيه دعوات أحزاب سياسية، وجمعيات حقوقية ومدنية إلى إقرار رأس السنة الأمازيغية، الذي يتزامن مع 13 يناير الجاري، عيدا وطنيا، ويوم عطلة مؤدى عنها؛ وصف الشيخ السلفي، حسن الكتاني، الاحتقال برأس السنة الأمازيغية بأنه “من أعياد الجاهلية”.

وقال الكتاني إنه “قد تقرر عند علماء المسلمين قاطبة تحريم الاحتفال بأعياد الجاهلية قبل الإسلام، عربية كانت أم فارسية، أم بربرية، أم غيرها فإن الإسلام قد نسخ ذلك كله”.

وتساءل الشيخ السلفي، في تدوينة له، على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، “ما علاقة المسلمين بملك جاهلي خرافي يدعى شيشنق، انتصر على فرعون جاهلي آخر في معركة وهمية لا دليل عليها؟ في أي مصدر موثق حدثت هذه الأحداث؟ أم المطلوب فقط هو تقسيم وتشتيت المسلمين شعوبا متناحرة، ليسهل للمستكبرين قيادتهم، ونهب خيراتهم؟”.

وأضاف حسن الكتاني، في صفحته على “فايسبوك”، أن “السنة الأمازيغية مجرد خرافة لتقسيم المسلمين في بلاد المغرب الإسلامي”.

يذكر أن عددا من الأحزاب السياسية، والمنظمات الحقوقية راسلت الحكومة بشأن إقرار 13 يناير الجاري عطلة أمازيغية مؤدى عنها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أيت بلا منذ سنتين

انت الذي لا زلت تعيش في الجاهلية لانك تنكر التأريخ وهو الشاهد

عبدالاله منذ سنتين

الاحرى بك أن تهتم بتقليم لحيتك ( الشطابة ) . على أن تجتهد فيما لا تعلم احتللتم زماننا و مكاننا وتاريخنا ايتها الكائنات البشرية واصبحتم تفتون في كل شئ.

حسن بنلحسن منذ سنتين

مفهوم الجاهلية محدد في الزمان والمكان. عاشه العرب و مازالوا و قد أخرج منه بعضهم نبي الرحمة محمد صلى الله عليه و سلم. و من أكبر سمات الجاهلية رفض الآخر حيث رفض جاهلية العرب الرسول.

عبد المجيد السوسي منذ سنتين

كل من خالف هؤلاء السنة فهو جاهلي. ألا يرون أن كل الجهل معشعش في عقولهم القاصرة عن إدراك أن محاربتهم للأمازيغ الدين يعتزون بانتمائهم وهويتهم كما إعتزازهم بإسلامهم .

كمال منذ سنتين

عندو الصح الشيخ ديالنا