محامي لمجرد: كيف أن 3 قضاة تحقيق أقروا بعدم وجود أدلة على الاغتصاب والمحكمة تقرر متابعة سعد بهذه التهمة؟!

26 يناير 2020 - 14:06

استغرب محامي الفنان سعد لمجرد في فرنسا “جون مارك فديدا” قرار المحكمة، أخيرا، في حق موكله، بعدما وجهت إليه تهمة الاغتصاب، موضحا أنه سبق لثلاثة قضاة تحقيق أن أقروا عدم وجود أي أدلة لثبوت هذا الفعل، وهو ما جعل التهمة الموجهة إلى المجرد، آنذاك، هي العنف الجنسي.

وحل دفاع لمجرد ضيفا على أحد البرامج التلفزية في فرنسا، موضحا في حديثه أنه فوجئ بقرار المحكمة، خصوصا في ظل عدم وجود أدلة قوية تدين موكله، لا في واقعته مع لورا، أو واقعة الولايات المتحدة الأمريكية، التي حدثت قبل مدة طويلة.

وأضاف “جون مارك فديدا” أن لا حل آخر، حاليا، سوى اللجوء إلى غرفة الجنايات، مضيفا: “لم أفهم كيف أن 3 قضاة للتحقيق ارتؤوا، في وقت سابق، عدم وجود أي أدلة تثبت أن لمجرد قام بالاغتصاب، لتقرر غرفة التحقيق، دون الاستماع إلى موكلي، ولا المشتكية، إحالة الملف إلى غرفة الجنايات”.

وزاد المحامي: “نحن لا نهتم لأن القضية لم تتغير، أعيدها، وأكررها”.

ويأتي تصريح محامي لمجرد، بعدما امتنع هذا الأخير، وأسرته عن التعليق حول موضوع اتهامه بالاغتصاب بدل العنف الجنسي، التهمة التي كان متابعا بها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.