بعد إدانة أستاذ تارودانت بـ10 أشهر حبسا.. مدير الأكاديمية: ننتظر الحكم النهائي

28 يناير 2020 - 16:00

بعد أن قضت المحكمة الابتدائية بتارودنت، يوم أمس الاثنين، في حق الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذة، لا يتجاوز عمرها 8 سنوات، بدوار “توريرت”، التابع لجماعة بونرار بإقليم تارودانت، بعشرة أشهر حسا، 6 منها نافذة، وغرامة قدرها 40 ألف درهم؛ قال مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في جهة سوس ماسة درعة، اليوم الثلاثاء، إن المجلس التأديبي سيقرر مصير الأستاذ في سلك التعليم.

وأضاف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في جهة سوس ماسة درعة، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن “الأستاذ بعد قضائه عقوبته الحبسية، وبعد انتهاء جميع مراحل التقاضي، آنذاك، يستوجب عليه، مدنا بنسخة الحكم النهائي”.

وأورد المتحدث ذاته أنه سيتم عرض الأستاذ على المجلس التأديبي، الذي يضم لجنة مختصة إضافة إلى ممثلي النقابات من أجل البت في مصيره.

ورفض مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في جهة سوس ماسة درعة، التعليق على الحكم، الذي قضت به المحكمة الابتدائية في حق الأستاذ المذكور؛ قائلا: “أحترم القضاء، واستقلاليته، ولا أستطيع التعليق على الحكم”.

وقال حميد جعفر، أحد أعضاء هيأة دفاع الأستاذ، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن الحكم قاس جدا على الأستاذ.

وتجدر الإشارة، أيضا، إلى أن التلميذة مريم اتهمت أستاذها بتعنيفها، ما تسبب لها في مضاعفات خطيرة على مستوى العينين، وأزمة نفسية حادة، إلا أن الأستاذ نفى رواية مريم جملة، وتفصيلا.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.