هل حانت نهاية "كورونا"؟.. أطباء في تايلند يعلنون علاجاً للفيروس المميت - فيديو

03 فبراير 2020 - 20:40

أعلن أطباء في تايلند، أمس الأحد، أنهم عالجوا أحد مرضى فيروس كورنا الجديد بمزيج من العقاقير المضادة للفيروسات، حسب ما نقله موقع “سي إن إن” عن وزارة الصحة التايلندية.

وحكى الدكتور كريانجساك أتيبورنوانيتش، طبيب في مستشفى راجافيث في مدينة بانكون، تفاصيل علاجه لمريضة مصابة بالفيروس المميت، وقال إنه عالج مريضة كانت حالتها شديدة، نُقلت إلى المستشفى في الـ29 من يناير الماضي قادمة من مدينة ووهان بالصين.

وشرح الدكتور أنه عالج المريضة، التي تبلغ من العمر 71 عاماً، بمزيج من الأدوية المستخدمة في علاج فيروس نقص المناعة البشرية والإنفلونزا ، وكانت النتيجة مرضية للغاية، إذ تحسنت حالتها بسرعة كبيرة خلال 48 ساعة.

وأشار إلى أن نتيجة فحص الفيروس تغيرت أيضا من كونها إيجابية (أي وجود الفيروس) إلى سلبية (حيث لم يعد موجوداً) خلال 48 ساعة أيضا.

وقال أطباء في مؤتمر صحافي إن أحدث اختبار معملي أظهر أنه لا يوجد أي أثر للفيروس في الجهاز التنفسي للمريضة، وأوضحوا أن الأدوية التي استُخدمت في علاجها هي: عقار الأوسيلتاميفير، وهو دواء مضاد للإنفلونزا يستخدم لعلاج فيروس كورونا المتلازمة التنفسية في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى دواء لوبينافير وريتونافير (ritonavir)، وهي علاجات للإيدز.

وكان فيروس كورونا قد بدأ التفشي في مدينة ووهان وسط الصين في دجنبر الماضي، لينتشر في كل أرجاء الصين ثم بعض دول العالم، ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى إعلان هذا التفشي حالة طوارئ عالمية.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة في الصين إن عدد الوفيات ارتفع إلى 361 حتى أمس الأحد، بزيادة 57 حالة عن اليوم السابق، ووصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 17205 إصابات، وتستمر ووهان في حالة عزلة مع فرض قيود شديدة على السفر إليها.

وظهرت 171 إصابة أخرى على الأقل في أكثر من عشرين دولة ومنطقة أخرى، بينها الولايات المتحدة واليابان وتايلند وهونغ كونغ وبريطانيا والإمارات.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.