مفاوضات بين عبيابة وبائعي الكتب المستعلمة لتوقيف احتجاج أمام معرض الكتاب

09 فبراير 2020 - 12:21

عبر بائعو الكتب القديمة، المستعملة عن امتعاضهم من عدم مشاركتهم في الدورة 26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب، الذي ينظم، طوال أيام الأسبوع الجاري، في الدارالبيضاء.

وبعد أن هدد الكتبيون (تجار الكتب المستعملة، والقديمة)، بخوض وقفة احتجاجية أمام المعرض؛ تواصل حسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة، مع ممثليهم، مبررا لهم منعهم من المشاركة في معرض الكتاب، بأن هذا الأخير يقتصر فقط على دور النشر.

وقال يوسف بورة، رئيس الجمعية البيضاوية للكتبيين، في حديث مع “اليوم 24”، “إن الوزير وعدهم بالعمل على إنجاح معرض الكتب المستعملة خلال شهر أبريل المقبل بالدارالبيضاء.

وأوضح المتحدث ذاته أن عدم مشاركة الكتبيين في معرض الدولي للكتاب، يدفع ثمنه القارئ المغربي، الذي يجد ضالته في الكتب القديمة، لاسيما أن هذه المرة الأولى، التي يتم فيها منعهم من المشاركة في معرض الكتاب الدولي.

وكان الكتبيون قد فوجئوا بإقصائهم من المشاركة في معرض الكتاب، من دون أسباب واضحة.

يذكر أن بائعي الكتب المستعملة اعتادوا الحضور في المعرض الدولي للكتاب كل سنة، حيث تعرف أروقتهم إقبالا كبيرا من قبل زواره.

وكان رئيس الجمعية البيضاوية للكتبيين قد أبدى تخوفه من التجاهل، الذي تبديه الوزارة من قطاع الكتب المستعملة، على الرغم من أهمية إسهام الكتبيين في توفير الكتب النادرة لجمهور القراء، أمام المصاعب، التي يواجهونها في هذا القطاع، الذي يعرف انقراضا تدريجيا للمشتغلين فيه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.