الإعدام لمن يخفي إصابته بفيروس كورونا!

15 فبراير 2020 - 17:20

أصدرت محكمة صينية قراراً، اليوم السبت، يقضي بأن إخفاء أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد “كوفيد19” عمداً أو الإدلاء ببيانات زائفة؛ يمثل جريمة تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وبحسب القرار الذي أصدرته المحكمة الصينية، يرقى إخفاء تاريخ السفر الخاص بالأفراد إلى مستوى جريمة، وذكرت صحيفة “بكين ديلي” الرسمية أنه في حال تسبب أي ساكن في انتشار الفيروس، فيمكن أن يواجه جريمة تعريض سلامة العامة للخطر.

وقالت “بكين ديلي” إنه “في الحالات الجامحة، يمكن الحكم على (المنتهكين) بالسجن عشرة أعوام أو بالسجن مدى الحياة أو بالإعدام”.

وأصدرت مفوضة الصحة الوطنية الصينية اليوم السبت تحذيرات تمنع أي شخص يعاني من الكحة أو الحمى أو غيرها من الأمراض من السفر براً أو جواً.

وفي وقت سابق اليوم السبت، أعلنت السلطات الصينية، أنّ فيروس كورونا أودى حتى اليوم بحياة 1519 شخصاً على الأقلّ في الصين القاريّة بعدما سجّلت مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد، 139 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.