فتاة إيطالية عالقة في المغرب: فضلت البقاء بعد منعي من اصطحاب كلبي..و"خطيبي" المغربي تخلى عني وعاد لأمه!

25 أبريل 2020 - 23:18

قررت فتاة إيطالية عالقة بالمغرب، عدم العودة لبلدها في اليومين الماضيين، على متن رحلة استثنائية، بسبب عدم قدرتها على اصطحاب كلبها الصغير معها، وهذا رغم تخلي شاب تعتزم الزواج منه عنها، والذهاب لمنزل عائلته.

موقع “الماتينو” الإيطالي، نشر قصة الفتاة “نيكوليتا” العالقة في المغرب، بسبب حظر الرحلات نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد، والتي فضلت عدم المغادرة إلى إيطاليا، رغم أنها ترغب بشدة في ذلك، بسبب افتقاد كلبها الذي لا يتعدى عمره 6 أشهر، لشهادة التطعيم، وهو ما يمنع دخوله لأروربا.

وقالت الفتاة، إنها كانت في مدينة الصويرة تعمل مع صديقها المغربي، بعدما أسست رفقته مشروعا سياحيا، ثم قررا الزواج من بعضهما، لكن كل ذلك توقف بسبب حالة الطوارى، بل الأسوء من ذلك هو تخلي الشاب عنها بعدما كانا يقيمان في نفس الغرفة، وعاد لمنزل والدته بسبب مشاكل شخصية، ما جعلها تحس بالوحدة، خصوصا أن عيد ميلادها كان يوم أمس الجمعة، وعدم اعتيادها على أجواء رمضان التي انطلقت منذ أيام.

الفتاة قالت للموقع الإيطالي إنها فعلت كل ما في وسعها من أجل أن تصطحب كلبها، وأجرت التحاليل له، لكنها لم تتمكن من الحصول على النتائج، كما أن محاولتها بدق أبواب الدبلوماسية الإيطالية في المغرب، باءت بالفشل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.