إسبانيا تسجل أقل حصيلة لوفيات كورونا منذ 18 مارس الماضي

03 مايو 2020 - 09:43

على الرغم من بدئها في اتخاذ إجراءات تخفيف الحجر الصحي التدريجي، سجلت إسبانيا، اليوم الأحد، تراجعا كبيرا في أعداد الوفيات بسبب فيروس كورونا.

وقالت وزارة الصحة الإسبانية، صباح اليوم، إن البلاد سجلت أقل حصيلة لوفيات كورونا منذ 18 مارس الماضي، إذ سجلت 164 وفاة في ظرف 24 ساعة الأخيرة.

ويأتي تراجع الوفيات، اليوم، بعد حديث سالفادور إيا، وزير الصحة الإسباني، عن توجه بلاده نحو الاستمرار في تخفيف إجراءات الحجر الصحي، من خلال مراحل، بعد السماح بخروج القاصرين، والمسنين للتجول، وكذا الترخيص بممارسة الرياضة في أوقات معينة.

وأوضح الوزير الإسباني، أمس السبت، أن المرور إلى المرحلة المقبلة سيسمح بالتجمعات العائلية، أو تجمعات الأصدقاء، التي لا يتعدى عددها 10أشخاص.
وشدد وزير الصحة الإسباني على كون التجمعات يجب أن تراعي شروط السلامة، وعلى رأسها احترام مسافة الأمان، مبرزا في السياق ذاته أن الأمور إذا سارت بالشكل الجيد، فمن المنتظر أن يتم الترخيص للتجمعات، انطلاقا من 11 ماي الجاري.

وبلغ عدد المصابين بفيروس “كورونا” المستجد في الجارة إسبانيا إلى حدود، أمس، 216.582، مقابل أزيد من 25.25 ألف حالة وفاة، بينما تماثل للشفاء 117.248 مصابا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.