منظمة حقوقية تدعو الأمم المتحدة إلى اتخاذ إجراءات لحماية السلم والأمن في كركارات

17 نوفمبر 2020 - 17:40

عبر المجلس الوطني للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان عن استنكاره للانتهاكات، التي قامت بها “عناصر تنظيم جبهة البوليساريو”، في معبر الكركارات، من قبيل الاعتداء على الممتلكات الخاصة، ومنع الأشخاص من حقهم الطبيعي في التنقل، ومنع النشاط التجاري ونقل البضائع، والسلع.

وأوضحت المنظمة المذكورة، أن هذه الاعتداءات تعد خرقا سافرا لاتفاق وقف إطلاق النار وللاتفاق العسكري ولقرار مجلس الأمن عدد 2548، من خلال قطعهم الطريق، وعرقلة الحركة التجارية، التي تعتبر جزءا من ذاك الاتفاق.

وعلى إثر ذلك، توجه المجلس الوطني للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، إلى الأمين العام للأمم المتحدة بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية السلم والأمن في المنطقة، ودعوة جميع الدول، التي حددها مجلس الأمن، إلى الحفاظ على السلم، والأمن بها.

علاوة على ذلك، عبرت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان عن قلقها من الوضعية الوبائية للبلاد، وما ينجم عنه من ضغط شديد على النظام الصحي نتيجة الارتفاع اليومي لأعداد المرضى المصابين بالفيروس، وتزايد الطلب على الولوج للحق في الصحة، داعية السلطات الصحية إلى بذل مجهود أكبر، من أجل رفع مستوى الجواب عن الحاجيات الضاغطة، والمتنامية، وكذا للمطالب الاجتماعية المطروحة من لدن تلك الفئات.

وفي السياق نفس، ثمنت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان الإعلان عن قرب إطلاق حملة واسعة للتلقيح ضد الفيروس، مشددا على ضرورة مصاحبة هذه الحملة ببرامج واسعة للتحسيس، والتواصل مع الرأي العام، للتمكن من القضاء على حملات التشكيك، والتضليل، ولضمان ثقة، وانخراط المواطن (ة) في تلك الجهود مع انتقاء الأجود من التلقيحات، وأنجعها.

وبخصوص عقوبة الإعدام، استحضرت المنظمة النقاش الجاري داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة، حول مشروع توصية جديدة تتعلق بدعوة دول العالم إلى إرساء وقف طوعي لتنفيذ عقوبة الإعدام، داعية السلطات المعنية إلى تطوير الموقف المغربي من الامتناع عن التصويت الإيجابي على هذا المشروع، الذي سيعرض للمصادقة، في الأيام المقبلة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *