إنتاج أجنبي يصور في المغرب.. رواية لباولو كويلو تحول إلى فيلم سينمائي

06 ديسمبر 2020 - 12:45

يشهد المغرب، في شهر أبريل المقبل، تصوير عمل سينمائي أمريكي، بتحويل رواية الكاتب الشهير باولو كوليواو “خيميائي” إلى فيلم.

ويرتقب أن تشهد مدن فاس، ومراكش، والصويرة، وأرفود، تصوير لقطات من الفيلم، الذي يعتبر ثاني أضخم عمل سينمائي صور في المغرب بعد “أرض الوطن”.

وعقد المركز السينمائي المغربي الصفقة مع طاقم الفيلم، مقابل 200 مليون درهم، ما جعل الفيلم ثاني أضخم إنتاج بعد “هوم لاند”، الذي بلغ مقابل تصويره في المغرب 280 مليون درهم.

ويرجح أن يؤدي بطولة الفيلم المذكور نجم هوليود، ليوناردو ديكابريو.

وعادت عجلة الإنتاج السينمائي المحلي، أو الأجنبي إلى الدوران من جديد، ومعها الحياة إلى أماكن التصوير، بعد فترة توقف غير مسبوق، تسببت فيها جائحة كورونا، وشلت حركة السينما في المغرب، والعالم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي