العثماني: الموقف المغربي عموما يبقى داعما لفلسطين ورفضنا لصفقة القرن مستمر

11 ديسمبر 2020 - 21:43

في أول ظهور لسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في ندوة سياسية، عقب إعلان المغرب أمس عن استئناف علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل، حرص الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على عدم التعبير عن موقف واضح من تطبيع المملكة مع إسرائيل، مكتفيا بالتأكيد على استمرار الموقف ذاته الرافض لصفقة القرن.

وقال العثماني، إن “الموقف المغربي عموما، يبقى باستمرار داعم للقضية الفلسطينية”، مذكرا باتصال الملك أمس بالرئيس الفلسطيني، ليقول له بأن موقف الملك الداعم للقضية الفلسطينية ثابت لا يتغير، وقد ورثه عن والده الحسن الثاني.

وأضاف العثماني، في ندوة لمؤسسة عبد الكريم الخطيب للدراسات والفكر، بمقر حزبه في الرباط، “أتوقف عند قضية فلسطين، لأقول وأؤكد على أن الدكتور الخطيب شخصية فلسطينية بامتياز، وفي الستينيات تأسس في بيته الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفسطيني”.

وبعد أن ذكر العثماني أيضا بما ورد في الاتصال الهاتفي بين الملك والرئيس الفلسطيني، وخاصة حين شدد على أن “المغرب يضع دائما القضية الفلسطينية في مرتبة قضية الصحراء”، قال، “هذا المبدأ أيضا ننتبناه ونشفعه بتأكيدنا المستمر على رفض صفقة القرن، وعلى رفض أي انتهاكات لسلطات الاحتلال الاسرائيلية وخصوصا محاولات تهويد القدس في الآونة الأخيرة”.

وفي الندوة ذاتها، شدد العثماني على أن “بناء الاتحاد المغاربي ليس فقط مسؤولية الجهات الرسمية، ولكن أيضا مسؤولية الجهات الشعبية، وعلى الجميع أن يشتغل في هذا المستوى”.

وأضاف، “ما دام شروط بناء اتحاد المغرب العربي لم تتوفر بعد على المستوى الرسمي، يمكن للشعوب أن تبني مغرب الشعوب، يمكن تشبيك العلاقات بين النخب والمجتمع المدني والمهنيين ومراكز الدراسات  والإعلاميين والمثقفين”.

وقال أيضا، “إذا عجزت النخب عن القيام بهذ االدور، فإننا نتفهم عجز الجهات الرسمية، لأن عوائقها وإشكاليتاها وتحدياتها أكبر”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سعيد منذ 11 شهر

غير سكت أ العثماني احسن و قول العام زين و قول الله ينصر سيدنا واخا يبيعنا حتى حنا ماشي غير فلسطين

التالي