شابة تعزل نفسها 265 يوماً داخل غرفة نومها خوفاً من كورونا

03 يناير 2021 - 17:30

عزلت شابة برازيلية، تبلغ من العمر 32 سنة، نفسها داخل غرفة نومها، في بيت من 3 غرف نوم، لمدة 265 يوماً، بسبب خوفها من فيروس كورونا.

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست”، بدأت باربي فوتادو بعزل نفسها، بعد تسجيل مدينتها فورتاليزا نحو 30 حالة إصابة فقط، فيما كانت المدارس، والمحلات التجارية مفتوحة أمام الناس، الذين يتبادلون الزيارات فيما بينهم.

وأضافت الصحيفة ذاتها أن باربي لا تعاني أي مرض مزمن، يجعلها تخشى بشدة أن تصاب بفيروس كورونا، كما أوضحت أنها لا تزال غير جاهزة للخروج من منزلها، بسبب شكوكها في أرقام الإصابات، المعلن عنها، وأنها لا تعتزم العودة إلى الحياة الطبيعية، وإنهاء حالة العزلة، إلا بعد “هزيمة الفيروس من خلال اللقاح”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي