بعد عودة الرئيس من ألمانيا.. دستور الجزائر الجديد يدخل حيز التنفيذ

04 يناير 2021 - 14:00

بعد أيام قليلة من عودة الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، من ألمانيا، دخل تعديل دستوري، كان قد طرحه، حيز التطبيق، بعد صدوره في “الجريدة الرسمية” للبلاد.

وصدر في العدد الأخير من “الجريدة الرسمية”، الذي يحمل رقم 82، أمس الأحد، مرسوم رئاسي برقم 442/20، تضمن وثيقة التعديل الدستوري.

ونقلت التلفزة الرسمية، الخميس الماضي، أن تبون وقع مرسوما للتصديق على التعديل الدستوري، ليدخل حيز التنفيذ.

وكانت الجزائر قد نظمت، مطلع شهر نونبر الماضي، استفتاء شعبيا على مشروع تعديل الدستور، في غياب الرئيس، الذي كان قد نقل للاستشفاء في ألمانيا.

ووافق على المشروع 67 في المائة من المصوتين، لكن بعزوف قياسي عن المشاركة، التي بلغت نسبتها نحو 24 في المائة فقط.

ويعتبر تبون تعديل الدستور بمثابة حجر الأساس في إصلاحات جذرية، تعهد بها قبل، وبعد اعتلائه سدة الحكم، من أجل بناء ما سماها “جزائر جديدة”، بينما ترى قوى معارضة أن وعود النظام الحاكم بالإصلاح الجذري هي مجرد شعارات، ومحاولة لتجديد واجهته من دون إحداث انتقال ديمقراطي حقيقي.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي