الجزائر تحول نصف مليون مطرود من المدارس إلى مراكز التكوين المهني

05 يناير 2021 - 23:20

ذكرت وسائل إعلام جزائرية، أن مراكز التكوين المهني في البلاد قد استقبلت أكثر من نصف مليون تلميذ تمّ طردهم من المؤسسات التربوية، منها نسبة أكبر من التلاميذ الذين لم يتحصلوا على “البكالوريا“، ونسبة أخرى تخص تلاميذ مستوى الرابعة متوسط والمستويات الأخرى.

ونقلت صحيفة “النهار” عن وزارة التكوين المهني، بأن هذه الأخيرة استقبلت كل التلاميذ المعنيين في إطار الاتفاق المبرم بينها وبين وزارة التربية الوطنية. وأوضحت الوزارة بأن هذا العدد ارتفع مقارنة بالسنة الماضية، بسبب عدم اعتماد وزارة التربية على “بروتوكول” إعادة السنة.

ووفقا للمصدر ذاته، تعمل وزارة التكوين على “التكفل بالاحتياجات من الموارد البشرية الضرورية لسير المؤسسة والتنمية الاقتصادية، وعلى الاستجابة للطلب الاجتماعي من حيث التكوين المهني، إلى جانب الفروع الأخرى للمنظومة الوطنية للتربية”.

ويتعلق الأمر “بإعادة توجيه أكبر عدد ممكن من هؤلاء الشباب نحو التحضير لشهادات مهنية والتحصل على تأهيل”، معتبرا في هذا الصدد، بأن “التسرّب المدرسي الحقيقي يخصّ فقط الذين يغادرون التعليم العام ولا يندمجون في التكوين أو التعليم المهنيين”.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي