فيضانات الدار البيضاء.. العمدة لـ”اليوم 24″: ليديك مسؤولة عما حدث وهي من عليها تعويض المواطنين عن الخسائر

06 يناير 2021 - 14:30

على خلفية الفيضانات، التي شهدتها العاصمة الاقتصادية للمملكة، صرح عبد العزيز العماري، عمدة الدارالبيضاء، اليوم الأربعاء، لـ”اليوم24″، أن المسؤول عن الصيانة، والتجهيز، وتعويض المواطنين عن الخسائر، التي لحقت بهم، هي شركة “ليديك”، المفوض لها ذلك.

وأوضح عبد العزيز العماري أنه تلقى شكايات من طرف المواطنين بشأن الفيضانات، التي شهدتها بعض الأحياء، والشوارع في المدينة، فضلا عن أن المجلس رصد الأثار المرتبكة لذلك.

وأفاد المتحدث نفسه أنه، في إطار مهامه، دعا شركة “ليديك” في مراسلة كتابية إلى تقديم تقرير مفصل بخصوص ما حدث، أمس الثلاثاء، من أجل التأكد من أنها قامت بما ينبغي القيام به في مثل هذه الحالات.

وشدد عمدة الدارالبيضاء على أن المجلس سيخضع تقرير “ليديك” إلى الخبرة الضرورية من طرف المصلحة الخاصة بذلك، إذا اقتضى الأمر بذلك، مضيفا، أن المجلس سيعقد، اجتماعا خاصا بحضور “ليديك”، من أجل الوقوف بالضبط على الآثار، والخسائر المترتبة عن فيضانات، أمس.

وأورد عبد العزيز العماري أن المسؤول عن الصيانة في شركة “ليديك”، والمسؤولة، أيضا، عن تعويض الخسائر، التي تكبدها المواطنون جراء الفيضانات، التي حدثت أمس بسبب  التساقطات المطرية.

إلا أن حسن نصرة الله، عن فريق الاستقلال، في مجلس المدينة، له راي آخر، إذ أكد، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن “ما حدث ليلة أمس كارثي”، محملا المسؤولية لجماعة الدارالبيضاء، المخول لها تدبير هذا الملف.

وأضاف المتحدث نفسه: “نتفق أن مسؤولية شركة ليديك قائمة، لكن هذا لا يعني أن العمدة غير مسؤول”.

وتساءل نصرة الله: هل “الأمطار تساقطت فقط في الدارالبيضاء؟ من سيتحمل الخسائر المادية، التي تقدر بالملايير، ليلة أمس؟”، وتابع: “أن هناك إشكالا حقيقيا في التواصل مع المواطنين من طرف المجلس”، كما أبرز أن “المدينة تغرق وصوت المجلس لا يسمع”.

ودعا نصرة الله إلى عقد “جلسة استثنائية يترأسها عمدة الدارالبيضاء، لتقديم أجوبة شافية لما وقع، أمس، “مستطردا،” لكن هل ستتم الاستجابة لطلبنا؟”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محمود منذ 4 أشهر

وانت مسؤول قانونيا واداريا عن ليديك

عمر منذ 4 أشهر

شهد المغرب تطورات إيجابية في عدة مجلات وبمجهودات مواطنين مغاربة، إلا في مجال جمع أزبالنا وتنظيف شوارعنا والنقل الحضري لازلنا نعتمد على الخبرة الأجنبية.

faty منذ 4 أشهر

شكرا جزيلا لسي العمدة لقولك الحق والاعتراف حنا ماكيهمنا التعويض الاني بقدر مايهمنا ان يحاسب او يتحمل كل واحد قام بغلط او غش يحاسب وهذه بداية حسنة وطيبة يشهد لكم بها حيث كيتخسرو ملايير ولا اثقان ولا حس وطني

التالي