هلع ورعب في بني ملال.. الجماعة تنظم حملة لإبادة الكلاب الضالة بإستعمال "القرطاس"

20 يناير 2021 - 22:43

أقدمت جماعة بني ملال، منتصف ليلة أمس الثلاثاء/الأربعاء، على تنظيم حملة لإبادة الكلاب الضالة بشوارع المدينة.

واستعمل مركز حفظ الصحة، التابع للمجلس جماعة بني ملال الرصاص الحي، لإعدام الكلاب الضالة وسط المدينة، في ساعة متأخرة من ليلة أمس، ما خلق نوعا من الهلع، والخوف وسط السكان.

وعبر الناشط الحقوقي، عشاق إبراهيم، عن إدانته لتوقيت، وطريقة التنفيذ، التي تمت بها إبادة الكلاب، التي اعتبرها “جريمة” مشيرا إلى أنه سيقدم شكوى في الموضوع للسلطات من أجل مقاضاة المجلس الجماعي.

وطالبت مجموعة من الفاعلين الحقوقيين في المنطقة بإيجاد طريقة أخرى رحيمة غير القتل بالرصاص، لمحاربة ظاهرة الكلاب الضالة.

يذكر أن وزارة الداخلية منعت الجماعات الترابية من استعمال الأسلحة النارية، والمواد السامة لقتل الكلاب الضالة، وطالبتها بالاستعانة بالوسائل البديلة للحد من ظاهرة الكلاب الضالة، نظرا إلى خطورة هذه المواد، وتجاوبا مع انتقادات مجموعة من المنظمات الوطنية، والدولية المهتمة بحماية الحيوانات.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبد الاله السعداوي منذ 3 أشهر

الكل غاضب من انتشار الكلاب الضالة والتي تشكل اكبر خطر على المواطنين وخصوصا الاطفال والتلاميذ ونحاسب المسؤولون عن هذه الظاهرة ولما يقوم المسؤولون بواجبهم نحملهم مسؤلية حقوق الحيوان ماذا نريد من مسؤولينا صراحة هذا تعتيم لكل تذخل هو لصالح المواطن وتشهير مغرض وخصوصا من شخص لاشغل له سوى تتبع الاشخاص والكل في بني ملال يعلم الهدف من الانتقادات

Ahmed منذ 3 أشهر

Ses gens ce sont des criminels il faut qu'ils rendent des comptes de leurs crimes envers les animaux innocents

faty منذ 3 أشهر

واش وزارة الداخلية منعات بمعنى عدم استعمال القرطاس والجماعة او ماشابه خالف هذ القرار واستعمل القرطاس والطامة الكبرى ماخبرو الناس او الساكنة ايلى شي نهار سمحو العيار الناري مايتخلعو ولا حنا دايما لاحوار لاتشاور ولااحترام ودابا هاذو لي خالفو وزارة الداخلية واخا هما تابعين لها مايتعاقبو مايتحاسبو ايوى العجب القانون غير على شي والباقي ماعليه والو هو حر للاسف بدل مانرقاو ونترقاو غير غاديين للحضيض

التالي