البراءة لرئيس ناد لكرة القدم في الشمال اعتقل بتهمة تهريب المخدرات – اليوم 24
محكمة
  • brazil-maroc-2

    بقيمة 100 مليون دولار.. المغرب يتصدر قائمة البلدان المصدرة للبرازيل

  • عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة

    مناورة سياسية.. لهذه الأسباب لن يستقيل ابن كيران من “العدالة والتنمية” بسبب “الكيف”

  • الطقس

    طقس الخميس.. تشكل سحب منخفضة ستكون مرفوقة بضباب محلي

كرة القدم

البراءة لرئيس ناد لكرة القدم في الشمال اعتقل بتهمة تهريب المخدرات

برأت المحكمة الابتدائية بتطوان، أمس الأربعاء، رئيس ناد لكرة القدم من تهم تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات بعدما قضى حوالي خمسين يوما وراء القضبان.

محمد العمراني، وهو رئيس النادي الرياضي بالفنيدق-قسم الهواة، كان موضوع بحث لدى قسم الشرطة بالفنيدق بخصوص شبهة تورطه في عملية تهريب حوالي ثلاثين كيلوغراما من مخدر الشيرا، لكن تبين لاحقا، بأن قسم الشرطة هذا لم يكن يملك أي دليل أو قرائن في مواجهة المشتبه فيه، وفقا لإفادة محاميه.

وتضمن المحضر المنجز للمشتبه فيه من لدن قسم شرطة الفنيدق بأن رئيس مفوضية شرطتها “كانت لديه معلومات بشأن تورط المعني في تجارة المخدرات”، وكان ذلك قاعدة لبناء أبحاثها ثم توجيه الاتهام إلى رئيس ذلك النادي، لكن التحقيق معه لم يسفر عن أي نتيجة، أو ظهور أي دليل أو شهود موثوقين وفق أوراق ملفه. ورغم ذلك، قرر قسم شرطة الفنيدق إحالة المعني إلى قسم الأبحاث بشرطة تطوان لاستكمال التحقيق. يشار إلى أن رئيس مفوضية شرطة الفنيدق التقى بالمعني في مدارة بمدينته حيث حدثت مشاجرة بين أشخاص يشتبه في كونهم تجار مخدرات، وطلب منه اللحاق به إلى قسم الشرطة، وهو ما فعله المعني لاحقا معتقدا أن القضية تتعلق بوساطة لتسوية بين الأطراف.

وكانت تلك المشاجرة سببا في المتاعب التي لاحقت رئيس النادي الرياضي، حيث تضمن محضر شرطة الفنيدق أن ضحية لنزاع بين تجار المخدرات، أشار بوضوح إلى أن ذلك المعني شريك في عملية التهريب التي فشلت، أو انتهت إلى الاحتيال عليه كما قال. غير أن تلك التصريحات لم تصمد طويلا، بحيث إن الضحية سرعان ما أنكر ذلك خلال التحقيق معه في قسم شرطة تطوان، وفعل ذلك أيضا أمام قاض للتحقيق، وتمسك بنفيه أمام المحكمة كذلك.

وأفرجت المحكمة على المعني بعدما لم تجد أي دليل ضده، باستثناء معلومات تضمنها محضر قسم شرطة الفنيدق يزعم أن لرئيسها “معلومات”، لكنه لم يعضدها بأي دليل أو شهود، بالرغم من استعمال تلك المزاعم لـ”حرمان شخص من حريته لمدة طويلة” كما يقول محاموه. وينتقد محامو المعني المسطرة برمتها “خصوصا بعد تعرض المعني لحملة تشويه، وإلصاق تهم دون أي دليل.. هذا إخفاق للشرطة”.

شارك برأيك