حقوقيو خنيفرة يدقون ناقوس الخطر حول وضعية عمال حافلات "الكرامة" المعتصمين

30 يناير 2021 - 10:00

استنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في خنيفرة، التطورات التي تعرفها احتجاجات عمال شركة الكرامة للنقل الحضري، وشبه الحضري في خنيفرة، بعد قرار الشركة تلحيم باب المعتصم ما اعتبرته احتجازا لهم.

ونددت الجمعية ذاتها، في بيان لها، توصل “اليوم 24” بنسخة منه، بمنع تسليم أية مساعدات غذائية، أو مالية للمعتصمين، وتهدد كل المواطنين المتضامنين مع العمال بالمتابعة القضائية في حال محاولة إدخال أية مساعدة للمعتصمين، ما دفع العمال مرغمين إلى الدخول في إضراب عن الطعام، سجلت على إثره حالات إغماء.

وتابع البلاغ نفسه أن طفلا يبلغ من العمر 8 سنوات، وهو ابن أحد العمال المحتجين، وجد نفسه وحيدا في المنزل حيث كان يعيش رفقة ابيه الحاضن، والمعيل الوحيد له، ما يجعل سلامته الصحية، والنفسية في خطر.

وكان عدد من عمال شركة حافلات النقل الحضري “الكرامة”، في خنيفرة، منذ ليلة الثلاثاء الماضي، في اعتصام مفتوح داخل مقر الشركة في المدينة نفسها احتجاجا على طرد حوالي 24 شخصا.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي