أمين عام الأمم المتحدة يدعو الهند وباكستان لتجنب المواجهة العسكرية

30 يناير 2021 - 14:00

دعا أنطونيو غوتيريش، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، الهند وباكستان إلى “التعاون” وحل مشاكلهما، محذرا من أن أي مواجهة عسكرية بينهما ستكون “كارثة”.

وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، الجمعة، إن “واسطتنا الحميدة متاحة دائما، وسنصر على إيجاد حلول سلمية للمشاكل التي ليس لها حل عسكري”.

وشجع أمين عام الأمم المتحدة على حل نزاع كشمير وفقا لقرارات الأمم المتحدة وميثاقها، وأضاف أنه “عند النظر إلى باكستان والهند، فمن الواضح أن أي مواجهة عسكرية بينهما ستكون كارثة لكلا البلدين والعالم كله”.

كما أكد المسؤول الأممي على أهمية خفض التصعيد على طول خط السيطرة الذي يقسم إقليم جامو وكشمير المتنازع عليه بين البلدين، والذي شهد مؤخرا انتهاكات وقف إطلاق النار.

وخلال زيارته لباكستان في فبراير الماضي، شدد غوتيريش على أهمية خفض التصعيد والدبلوماسية في حل نزاع كشمير.

وبدأ النزاع على إقليم كشمير، بين باكستان والهند، منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947، حيث نشبت 3 حروب بينهما، أسفرت عن مقتل قرابة 70 ألف شخص من الطرفين.

ومنذ عام 1989، قُتل أكثر من 100 ألف كشميري، فضلًا عن اغتصاب أكثر من 10 آلاف امرأة، في ظل حكم السلطات الهندية، حسب جهات حقوقية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي