الفنانة حياة الإدريسي تكشف حقيقة استفادة ماهماه من شقة.. وتصرح: وجب إعادة النظر في وضع الفنان

03 فبراير 2021 - 16:30

نفت الفنانة، حياة الإدريسي، الوصول إلى حل في قضية الفنانة عائشة ماهماه، موضحة، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن هذ الأخيرة لا تزال تعاني من مشكل السكن.

وصرحت الإدريسي، في اتصال هاتفي مع “اليوم 24” أن أحد ملاك العقار في الرباط، حاول مساعدة ماهماه، واستعان بها للوصول إليها، غير أن الاستقرار في الرباط لم يناسب عائشة ماهماه، وهو حقها، تضيف الإدريسي.

وشددت الإدريسي، في حديثها، على ضرورة الالتفات إلى الفنانين في المغرب، الذين يعاني جلهم من مشاكل اجتماعية، لا يستحبون مشاركتها، ويقاتلون في الخفاء لحلها.

وأضافت الإدريسي أن الصورة المتداولة عن الفنان، ومستواه الاجتماعي، لا تعني جميع الفنانين، بل تخص فئة قليلة، في حين أن هناك عددا كبيرا منهم يعاني اجتماعيا.

وأشارت الإدريسي إلى أن الفنان المغربي، حاليا، لا ثقة له إلا في الملك محمد السادس، بعدما فقدها في الجميع.

ونبهت الإدريسي، في حديثها، إلى التخبطات، التي تعيشها النقابات، والهيآت، التي تمثل الفنان، موضحة أنه وجب الاعتماد فيها على وجوه معروفة تمثل الفنانين، تحظى باحترام، وتمنح الهيآت هيبة.

ونبهت الإدريسي إلى الوضع، الذي تعيشه تعاضدية الفنان، والنقابات، التي تمثل الفنانين، مقارنة إياها بهيآت الفنانين في مصر، والتي تحظى باعتبار مهم، وتعتمد على أسماء وازنة.

واقترح الإدريسي إنشاء فيدرالية موحدة، تضم في تفرعها هيآت، تهم كل صنف فني لوحده، من أجل الدفاع عن حقوقه بالشكل المطلوب.

الفنانة حياة الإدريسي أكدت أن الثقافة هي مرآة للمغرب بالخارج، لدى وجب الانتباه إلى الفنانين، خصوصا الرواد، الذين قدموا الكثير للفن المغربي.

يذكر أن الفنانة عائشة ماهماه تعاني في إيجاد سكن، يراعي ظروف العيش الكريم، كون المنزل، الذي تكتريه، حاليا، في الدارالبيضاء يعرف مشكلا في المجاري، ما يؤدي إلى هجوم الجرذان عليها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي