"هاك آ ماما" أغنية مغربية من التراث العبري سافرت عبر الأجيال

05 فبراير 2021 - 09:30

يعرف كثيرون أغنية “هاك آ ماما ” بصوت الفنان فيصل عزيزي، الذي أعاد تقديمها، عام 2014، غير أنها أغنية تراثية مرتبطة بالرافد العبري، المكون للهوية المغربية.

وبثت قناة “ميدي 1 تيفي” ليلة أمس الأربعاء، أمسية بعنوان “تامغرابيت”، سلطت في إحدى روبرطاجاتها الضوء على الأغنية الشهيرة.

وتعتبر” هاك آ ماما” معزوفة، وأغنية من التراث العبري المغربي، تغنت بها كل الأجيال، كلماتها قصة عشق نظمت على شكل قصيدة شعرية تجسد حكاية حب، وما رافقها من تضحيات، وقيود، وبراءة بين العاشقين.

وتعني “هاك” بالدارجة المغربية خد وكلمة “ماما” هو لقب كانت توصف به الحسناوات، والعذروات في حواضر المغرب الأقصى، آنذاك.

وسجلت الأغنية المغنية المغربية اليهودية، زهرة الفاسية، في الثلاثينيات، وأخرجها للمسرح الطيب الصديقي في مسرحية الحراز لناس الغيوان، عام 1971، ليعيد تقديمها بشكل مغاير، الفنان فيصل عزيزي، عام 2014.

وتتوفر نسخة أخرى من الأغنية، أنتجها برنامج “كوك استوديو” عام 2018، بصوت الفنانة سلمى رشيد، والفنان ماكسيم، كما قدمتها أسماء لمنور كشارة بداية لستكوم رمضاني.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي