مقابل 6 ملايين أورو.. الفرنسيون يضعون يدهم على صفقة السجل الاجتماعي الموحد

05 فبراير 2021 - 10:20

تواصل الشركات الفرنسية الظفر بصفقات حساسة في المغرب، فبعد أن سبق لها الفوز بصفقة تجديد البطائق البيومترية الوطنية، عادت شركة IDEMIA لتعلن استفادتها من صفقة ضخمة تهم مواكبة وزارة الداخلية في إعداد السجل الاجتماعي الموحد.

وحسب وثيقة صادرة عن البنك الدولي، الذي يعتبر شريكا للمغرب في هذا المشروع، فقد نالت الشركة الفرنسية الصفقة مقابل 6 ملايين أورو، تم تضمينها في العقد الذي تم توقيعه في دجنبر المنصرم، وذلك بعد أن خاضت منافسة شرسة مع شركة Gemalto.

وكانت الشركة الفرنسية IDEMIA قد فازت بصفقة تجديد البطائق البيومترية الوطنية الخاصة بهوية المغاربة، وقد وقعت عقدا مع المديرية العامة للأمن الوطني من أجل تزويد البطائق الوطنية المغربية بالخصائص الرقمية الذكية، بعد تنافسها مع عدد من الشركات الأخرى، خاصة الشركات الأوروبية.

وتتخصص الشركة الفرنسية المذكورة في البيانات الرقمية عبر الانترنيت والأمن الرقمي، وتقدم خدمات وحلول للحكومات والشركات في مجال نقل المعلومات، وترتبط بشركات مع الشرطة الدولية في تحديد هوية المجرمين عبر الانترنيت.

وللإشارة، فإن السجل الاجتماعي الموحد يندرج ضمن منظومة تشمل أيضاً السجل الوطني للسكان والوكالة الوطنية للسجلات، وهي منصوص عليها في القانون رقم 72.18 المتعلق بمنظومة استهداف المستفيدين من برامج الدعم الاجتماعي وبإحداث الوكالة الوطنية للسجلات.

ويهدف القانون سالف الذكر إلى وضع منظومة وطنية لتسجيل الأسر والأفراد الراغبين في الاستفادة من برامج الدعم الاجتماعي التي تشرف عليها الإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية بالمغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الحاج محمد منذ 3 أشهر

قربنا نعطيو للشركات الاجنبية امدغو الاكل ثم يضعونه في افواهنا او ندخلو الحمام ثم يمتحونا ورق طوليت عيب والله عيب اين شركاتنا الاي تشتكي افلاسها

التالي