نشطاء يطالبون مندوبية السجون بفتح باب الزيارات الاستثنائية في وجه أمهات المعتقلين

18 فبراير 2021 - 21:00

دعا نشطاء المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، إلى فتح باب الزيارة الاستثنائية لوالدة ناصر الزفزافي، وأمهات وعائلات باقي المعتقلين، الذين يعانون ظروفا صحية صعبة داخل السجن، جراء الإضراب عن الطعام.

ونشر نشطاء مغاربة، تدوينات، عبر وسائل التواصل الإجتماعي، تدعو مندوبية السجون، إلى فتح باب الزيارة الاستثنائية لأمهات المعتقلين، أو عائلاتهم، الذين يعانون ظروفا صحية صعبة داخل السجن، جراء الإضراب عن الطعام، الذي يخوضونه بين الفينة والأخرى.

وكشف والد ناصر الزفزافي، اليوم الخميس، أن محاميتين من هيئة الدار البيضاء، كانتا السبب في إنقاذ حياة ابنه الموجود في سجن “طنجة 2”.

وأوضح أحمد الزفزافي في تدوينة له، على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أنّ “المحاميتين زارتا ناصر في السجن، أمس الأربعاء، وهو مضرب عن الطعام، إذ وجدتاه مسجى في دمائه بسبب إغماءة ألمت به، ليسقط على وجهه لساعة و20 دقيقة، وهو ينزف دون أن ينتبه إليه أحد في المعتقل، بحسب قوله، مضيفا، “مع هبوط شديد في قياس السكر إلى درجة 0,5 غ، واصفرار شديد على مستوى الوجه، وبياض ظاهر على شفتيه، مع نقص شديد في الوزن”.

وتساءل والد الزفزافي، “ماذا لو لم يأت الله بهاتين المحاميتين، ما مصير هذا المعتقل ظلما؟”.

وأعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن كلا من المعتقلين (ن.ز) و(م.ج) المعتقلين بالسجن المحلي طنجة 2، و(ن.أ) المعتقل بالسجن المحلي وجدة 2، و(م.ح) المعتقل بالسجن المحلي بالعرائش، و(ز.أ) و(س.إ) المعتقلين بالسجن المحلي بركان 2، قد تقدموا جميعا يوم أمس الأربعاء، بإشعارات إلى إدارات المؤسسات التي يوجدون بها، يعلنون من خلالها فكهم للإضراب عن الطعام، وذلك من تلقاء أنفسهم وبعد تمكينهم من التواصل في ما بينهم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي