المرزوقي يعترف: لم أكن أتخيل أن الثورة المضادة ستكون بهذه الشراسة ولم نحسن التعامل معها

26 فبراير 2021 - 22:00

اعترف منصف المرزوقي، الرئيس التونسي الأسبق، وأحد رموز ثورات الربيع العربي بأن أنصار هذه الثورات لم يحسنوا تقدير قوة الثورة المضادة وشراستها في إجهاض أحلام الشعوب في الحرية والديمقراطية.

وقال المرزوقي في المؤتمر الثاني للمجلس العربي، المنعقد عن بعد، مساء اليوم الجمعة، تحت شعار: “الربيع العربي: دروس التجربة وتحديات المستقبل”، بعد عشر سنوات من ثورات الربيع “لم أكن أتخيل أن الثورة المضادة ستكون بهذه الشراسة”.

وأضاف المرزوقي “لم نقدر خطورة الثورة المضادة وأنها مستعدة لأن تحرق الأخضر واليابس للبقاء في السلطة، ولا يمكن أن تقبل وتتفاهم مع الشعوب من أجل أن تقبل بنوع من الحلول الوسطى”.

وشدد الرئيس التونسي الأسبق على أن الواقع يبين أن “النظام القديم يستطيع أن يرتب نفسه عبر الآليات الديمقراطية وأن أعداء الديمقراطية هم من يستفيدون من آليات الديمقراطية في مفارقة غريبة”.

وأكد المرزوقي “نعترف أننا لم نحسن التقدير لهذه الثورة المضادة ولم نحسن التعامل معها، والمهم هو كيف نستدرك أنفسنا لأن المعركة معها ستكون طويلة وصعبة”، لافتا إلى أن الرهان اليوم “بعد عشر سنوات هو إعادة الشحنة المعنوية لشعوبنا وشبابنا لكي لا تؤثر عليها وسائل التضليل والحرب النفسية ضد الشباب وربط الثورات التسبب في بخراب الأمة وأن الربيع العربي هو عميل للصهيونية”.

وزاد المرزوقي مبينا في رسالة للشباب العربي “عليكم أن تثقوا بأن الثورة حققت أكبر أهدافها وخلصت العرب من الخوف، والخوف أصبح في الطرف الآخر وكل الأنظمة المستبدة”، معتبرا أن الثورات ستحقق أهدافها في المستقبل وتسقط الديكتاتورية والاستبداد طال الزمن أو قصر والربيع العربي سيستمر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عمر منذ شهرين

الإستأصال السياسي للفكر الديكتاتوري يساعد في بناء ديمقراطية.

التالي