فيديو "مخل بالحياء" منسوب إلى زعيم المعارضة يثير الجدل في موريتانيا

03 مارس 2021 - 20:00

فتحت السلطات الموريتانية، اليوم الأربعاء، تحقيقا حول فيديو “خادش للحياء” منسوب إلى “زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية”، إبراهيم ولد البكاي.

ووفقا لموقع “صحراء ميديا”، فإن التحقيق يهدف إلى التأكد من صدقية الفيديو، وما إذا كان مفبركا، وهوية من يقف خلف نشره، والهدف من ذلك، إذ سجلت مصادر الموقع ذاته أن السلطات تسعى إلى “التصدي إلى مثل هذا النوع من الجرائم، الذي أصبح في تزايد، وقطع الطريق أمام دخول مثل هذه الأساليب إلى الحياة العامة”.

 وأثار فيديو مصور، ظهر في زعيم المعارضة في موريتانيا في وضعية مخلة بالأخلاق العامة، أمس الثلاثاء، جدلا كبيرا في الساحة الموريتانية، وفق ما رصدته “القدس العربي”، مع دعوات إلى استقالة السياسي المعني.

ودعا مدونون، ورواد شبكات التواصل الاجتماعي إلى “الاستقالة الفورية” لزعيم مؤسسة المعارضة، إبراهيم ولد البكاي، الذي ينتمي إلى حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، الإسلامي المعارض.

ودفع الفيديو المذكور كثيرين إلى دعوة إبراهيم ولد البكاي إلى الاستقالة من رئاسة مؤسسة المعارضة، التي تمولها الدولة من مال دافعي الضرائب، وتمنحه ترتيبا في هرم الدولة، يسبق الوزراء، ويحصل منها على امتيازات وزير.

ويتولى زعامة المعارضة أحد أعضاء أكبر حزب تمثيلا في البرلمان الموريتاني، منذ إنشاء “مؤسسة، وزعامة المعارضة” في عام 2006.

وحاز حزب “تواصل” الإسلامي على 16 نائبا في آخر انتخابات نيابية جرت في عام 2018، جعلته يتصدر أحزاب المعارضة الممثلة في البرلمان.

ومن جانبه، دعا حزب “تواصل” إلى إدانة ما أسماها “حملات الإفك والتشويه، التي يتعرض لها زعيم المعارضة الديمقراطية، الزعيم إبراهيم ولد البكاي”، الذي قال أنصاره إن الفيديو مفبرك، بينما ذهب آخرون إلى التأكيد بأنه وقع في فخ نصب له.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي