في ذكرى تأسيس تنسيقيتهم... الأساتذة المتعاقدون مستمرون في الاحتجاج لإسقاط التعاقد

05 مارس 2021 - 08:30

على خلفية مرور ثلاث سنوات على تأسيس “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، أعلن الأساتذة المتعاقدون، مساء الخميس، عن استمرارهم في خطواتهم الاحتجاجية؛ إلى غاية “إسقاط نظام التعاقد” و”دمجهم في الوظيفة العمومية”.

وذكر الأساتذة المتعاقدون، في ندوة صحافية، في الدار البيضاء، مساء أمس، أن الحوار مع الوزارة الوصية لا يزال معلقا، مشيرين إلى أن هذه الوزارة تروج لمغالطات؛ أساسها أن التعاقد تم القضاء عليه”.

وشدد الأساتذة المتعاقدون، على أن “نظام التعاقد قائم، والمعارك النضالية من طرفهم مستمرة”، معتبرين، أن “نظام التعاقد يجهز على مكتسبات شغيلة التعليم، وعلى الأستاذ بصفة خاصة”.

وتجدر الإشارة، إلى أن التنسيقية الوطنية للأساتذة، الذين فرض عليهم التعاقد، نظمت إضربا عن العمل، وذلك أمس الأربعاء، واليوم الخميس، يليه إنزال وطني إنذاري لمدة يومين في العاصمة الرباط، خلال العطلة الربيعية.

ويسعى الأساتذة المتعاقدون إلى الضغط على الحكومة، من أجل الاستجابة إلى كافة النقط التدبيرية، المتعلقة بالتعويضات العائلية، والتعويض عن المناطق النائية، إلى جانب إشكالات الحركة الانتقالية، والترقية في الرتبة؛ فضلا عن مطالبتهم بإسقاط نظام التعاقد، وإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي