إسرائيل تبحث عن موطئ قدم في مجال صناعة الطائرات بالمغرب

05 مارس 2021 - 14:45

بعد أشهر قليلة على توقيع اتفاقيات التعاون الاقتصادي معها، تحت رعاية أمريكية، باتت إسرائيل، تبحث عن موطئ قدم في مجال صناعة الطائرات بالمغرب.

وفي السياق ذاته، حل مدير مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب دافيد غوفرين، اليوم الجمعة، بالمعمل المتخصص في صناعة أجزاء الطائرات الذي تمتلكه الشركة الفرنسية سافران.

وقال غوفرين على حسابه بموقع تويتر، إنه أجرى لقاء عمل بالدار البيضاء مع مدراء واحدة من أهم الشركات العالمية في مجال الطيران، والمختصة في تصنيع محركات الطائرات وغيرها لشركات عملاقة مثل بوينغ وإيرباص.

وأكد مدير مكتب الاتصال الإسرائيلي، أن بلاده جادة في عقد شراكات في كل المجالات، مضيفا “نؤمن أن هذا سيعود بالنفع الكبير على المغرب‬ وإسرائيل‬”.

التوجه الإسرائيلي نحو الانفتاح على الاقتصاد المغربي، يأتي على ضوء القرار الذي اتخذه المغرب بوساطة أمريكية خلال شهر دجنبر الماضي، والذي يشمل تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب، واستئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية في أقرب الآجال، و تطوير علاقات مبتكرة في المجال الاقتصادي والتكنولوجي، وإعادة فتح مكاتب للاتصال في البلدين؛ كما كان عليه الشأن سابقا ولسنوات عديدة، إلى غاية 2002.

يشار إلى أن الحكومة المغربية شجعت موردي قطاع الطيران على الاستثمار في المملكة خلال السنوات القليلة الماضية، على أمل محاكاة نجاحها في صناعة السيارات، فأقامت مراكز لتسريع سلاسل الإمداد وتبادل الخبرات، إلا أن ظروف الجائحة تسببت في تراجع الصادرات بمقدار الثلث تقريبا؛ قبل أن يسجل القطاع تعافيا طفيفا، بدأ مع دخول المصنعين مجالات أخرى عالية التقنية تخص المحركات والمعدات الطبية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي