فاطنة شعنان... فنانة تشكيلية جمعت بين الفن والرياضة في غينيا

09 مارس 2021 - 07:00

مثلت الفنانة التشكيلية، فاطنة  شعنان، خلال الفترة الماضية، المغرب في الدورة الأولى من المنتدى الدولي لكرة السلة الثلاثية، التي شهدتها العاصمة الغينية كوناكري.

وعملت الفنانة التشكيلية فاطنة شعنان، على رسم رسومات على جدران ملعب كرة السلة، وهي الفكرة التي أرادت من خلالها إشراك الشباب والفنانين الحاملين للجنسية الغينية، وأيضا ترسيخ الثقافة الحضرية وتعزيز ثراء ثقافة البلاد.

وشاركت شعنان في الحدث الذي امتد ما بين 28 يناير و7 فبراير الماضيين، إلى جانب اسمين آخرين هما محمد مراكش، الخبير الدولي في كرة السلة الثلاثية، وجميل الرويسي منشط دولي وعضو في الجمعية الفرنسية المغربية “CESAM.

IMG-20210308-WA0011

وبمساعدة عدد من الفنانين الغينيين، أطلقت الفنانة التشكيلية خلال المنتدى مشروعا خاصا بتزيين واجهات صالة كرة السلة، وتم الكشف عن الجدار بين الشوطين، خلال المباراة الودية التي جمعت بين الفريقين الوطنيين (غينيا وسيرا ليون)، بتاريخ 14 فبراير داخل قاعة 28 شتنبر.

يذكر أنه، تم إطلاق جائزة باسم فاطنة شعنان، من أجل تباري أفضل المبدعين على جائزة أحسن تصميم، وستتنافس أربعة مشاريع على الفوز بالجائزة الكبرى.
وقد حظي هذا المشروع بالترحيب من طرف رئيس جامعة كرة السلة الغينية السيد سيكوبا كييطا.

وكشفت فاطنة شعنان أن التجربة لن تقف هنا، وأنها ستعمل الصيف المقبل على تمديدها مع الفتيات ضمن مشروع ” Basket Art et Environnement”.

IMG-20210308-WA0015

تجدر الإشارة إلى أن فاطنة شعنان من مدينة  الدار البيضاء، شاركت في العديد من المعارض الدولية داخل المغرب وخارجه، وحظيت  باهتمام عالمي، بعدما حولت محنتها مع الحجر الصحي في إسبانيا، إلى فرصة للإبداع من خلال رسم لوحات فنية تم عرضها بعد رفع الحجر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي