"عيب في الشكل" يهدد بإلغاء مباراة العمادة بكلية الحقوق الجديدة وينقذ أمزازي من ورطة

09 مارس 2021 - 11:40

علم “اليوم 24” من مصادر مطلعة أن مباراة عمادة كلية الحقوق الجديدة تتجه نحو الإلغاء، بسبب عيب في الشكل.

وقالت المصادر ذاتها إن اللجنة التي سهرت على المباراة، كانت تحمل بين طياتها أستاذا من كلية الحقوق بمدينة أخرى، مع العلم أن أحد المرشحين من نفس الكلية يحمل صفة نائب عميد، مما يثبت حالة التنافي، الذي يمس بمبدأ تكافؤ الفرص.

وأكدت المصادر أن هذا يعتبر عيبا في الشكل، وهو سبب كاف لإلغاء المباراة.

ويحاول وزير التعليم، سعيد أمزازي، أخذ مسافة مما يجري، والنأي بنفسه عن أي قرار، أو اقتراح تعيين على المجلس الحكومي، يمكن أن يصب في اتجاه ترجيح كفة “الشبهات” في مباراة العمادة بكلية الحقوق بالجديدة، وهو ما ترجم على أرض الواقع من خلال التأخر في الحسم في اسم الفائز بالمنصب، واستمرار شغور منصب العمادة مدة طويلة.

ويمكن لتبني الوزير الخطأ الفادح في الشكل أن يثير الشكوك حول تعبيد الطريق لأحد المرشحين المقربين من أحد المدراء لإحدى المؤسسات بالجديدة، والذي ينتظر الإفراج عن شهادة أستاذ التعليم العالي، التي تعطيه الحق في اجتياز المباراة، حيث تعذر عليه الحصول عليها بسبب الإجراء الذي اتخذته الحكومة بسبب كورونا، حينما عملت على تجميد الترقيات بسبب الإكراهات التي فرضتها الجائحة.

وطبقا للقانون التنظيمي لمباريات شغل منصب رئيس مؤسسة جامعية، فإن الوزير الوصي على القطاع يقترح مرشحا من بين المرتبين الثلاثة للتعيين في إطار مجلس الحكومة. غير أن ما وقع في المباراة يؤكد أن الوزير سيعيد الكرة إلى رئاسة جامعة شعيب الدكالي من أجل إعادة المباراة، والخروج بأقل الخسائر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي