عمال النظافة في العاصمة الاقتصادية يحتجون واتهامات للعمدة بإقصائهم

09 مارس 2021 - 17:00

يستعد عمال النظافة “الجماعيين”، الذين كانوا رهن إشارة شركات النظافة في جماعة الدارالبيضاء، للاحتجاج، بعد غد الخميس، أمام مقر الجماعة.

ويعيش عمال النظافة “الجماعيين”، ظروفا اجتماعية هشة، ووضعية مادية متأزمة؛ بحسب قولهم، ما دفع الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية في جهة الدارالبيضاء-سطات، إلى مراسلة، سعيد أحمدوش، والي الجهة، قبل أسابيع، متهمة رئيس جماعة الدارالبيضاء بإقصائهم.

وأوضحت الجامعة نفسها، في المراسلة المذكورة، “أن العمال الجماعيين يعيشون أوضاعا اجتماعية، ومادية، ونفسية جد متدهورة، جراء عدم مواصلة جماعة الدارالبيضاء، وشركة الدارالبيضاء البيئة، الحوار والتفاوض معهم”.

وتتهم الجامعة نفسها جماعة الدارالبيضاء “بعدم الوفاء بوعودها، في تنفيذ الاقتراحات، والوعود المتعلقة بتدبير هذا الملف الاجتماعي، وإيجاد حل لوضعيتهم الاجتماعية، كما لم تراع مصالحهم فترة تمرير قرار تفويض عقود التدبير المفوض، ولم تشفع لهم السنوات العديدة في القطاع، وما قدموه من خدمات لسكان الدارالبيضاء، والجماعة المذكورة”.

ودعا المصدر نفسه إلى إنصاف عمال النظافة “الجماعيين”، الذين تعرضوا إلى الاقصاء من دفتر التحملات قطاع النظافة في جماعة الدارالبيضاء، من أجل تجنبهم الوضعية الاجتماعية، والضائقة المادية المتازمة، التي اصبحوا يعيشونها”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي