العلوي: الداخلة تستأنف نشاطها السياحي بشكل أسرع مقارنة مع وجهات وطنية ودولية

20 مارس 2021 - 23:59

قالت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، نادية فتاح العلوي، اليوم السبت، إن وجهة الداخلة استطاعت أن تستأنف نشاطها السياحي بشكل أسرع مقارنة مع وجهات وطنية ودولية معروفة.

وأوضحت فتاح العلوي، خلال لقاء تواصلي مع مهنيي قطاع السياحة والصناعة التقليدية، أن وجهة الداخلة، التي عرفت دينامية هامة خلال السنوات الأخيرة، تمكنت من الصمود رغم الإكراهات المرتبطة بجائحة (كوفيد-19)، التي أثرت سلبا على مختلف نواحي النمو والحركة الاقتصادية بمختلف دول العالم، خاصة تلك التي يعتمد اقتصادها بشكل كبير على السياحة.

وأضافت، خلال هذا اللقاء الذي حضره المدير العام للشركة المغربية للهندسة السياحية عماد برقاد، أن “الظرفية الصعبة التي نجتازها تدعونا إلى حسن استغلال الفرص التي تتاح لنا، في إطار تشاركي والتقائي، متسم بالروح الوطنية وتغليب المصلحة العامة، وتكثيف الجهود للخروج من الأزمة، والتعاون الوثيق بين مختلف المكونات، واستحضار قيم التضامن والتآزر التي وحدت عموم المغاربة في مواجهة الأزمات على الدوام”.

وأبرزت فتاح العلوي أن المملكة اتخذت عدة إجراءات لحماية النسيج الاقتصادي الوطني، من خلال تقديم دعم خاص، في إطار عقد برنامج، للتخفيف من آثار الجائحة على القطاعات الاقتصادية والعاملين بها، بما فيهم المرشدون السياحيون.

وأشارت إلى أن هذه الإجراءات تشمل على الخصوص، التعويض الشهري الجزافي، وقدره 2000 درهم، والشروع في تعميم خدمات التغطية الصحية والتعويضات العائلية، واعتماد آليات للتمويل وضمان القروض وتأجيل أداءات القروض، والمواكبة التقنية لمهنيي القطاعات الإنتاجية.

من جهته، دعا والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب، لمين بنعمر، إلى تثمين المؤهلات وتجويد العرض السياحي بالجهة، من خلال التعجيل بتنفيذ وإنجاز البرامج و المشاريع موضوع العقد البرنامج – محور السياحة -، ودعم بنيات الاستقبال السياحية وتقوية قدرات الموارد البشرية بها عبر التكوين والتكوين المستمر.

كما أكد على ضرورة إحداث مناطق ومرافق سياحية جديدة لمواكبة مكانة الجهة وموقعها الجغرافي وتميزها المناخي، وتحفيز الاستثمار في القطاع، ومواكبة حاملي المشاريع عبر الشركة المغربية للهندسة السياحية، لتوجيه الاستثمارات نحو منتوج سياحي متميز، يضمن شروط الإستدامة.

من جانبه، قال رئيس مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، الخطاط ينجا، إن هذا اللقاء التواصلي يهدف إلى الوقوف على أهم المشاريع المنجزة من أجل النهوض بقطاع السياحة في الجهة وجعلها وجهة سياحية وطنية ودولية بامتياز تماشيا مع رؤية  الملك محمد السادس والاهتمام والأولوية اللذين يوليهما جلالته لهذه الربوع الغالية.

وأكد أن مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب لم يدخر أي جهد لتنمية القطاع السياحي بالجهة، من خلال إبرامه لعدد من الاتفاقيات التي تندرج ضمن مشاريع عقد برنامج تمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة للجهة.

وبهذه المناسبة، تم إطلاق برنامج تقوية القدرات لحاملي مشاريع الاقتصاد الاجتماعي التضامني بجهة الداخلة – وادي الذهب، الذي يندرج في إطار البرنامج التنموي الذي تم تقديمه أمام  الملك محمد السادس.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي