أطباء يحذرون من تدهور نفسية الأطر الصحية نتيجة الاستنزاف المهني

04 أبريل 2021 - 18:00

دعا عدد من مهنيي الصحة، خالد آيت الطالب، وزير الصحة، إلى السماح للأطر الصحية من الاستفادة من عطلها السنوية، وإيجاد حلول جذرية، لهذا المشكل، الذي بات يهدد نفسية الأطر الصحية بكل فئاتها.

وعلى الرغم من أن وزارة الصحة شرعت في السماح لبعض الأطر الصحية بالاستفادة من عطلهم السنوية؛ إلا أن هذا الإجراء بحسب مصادر “اليوم 24″، ليس رسميا، حيث أن تعليمات الجهات المعنية أعطيت بشكل شفوي، وليس كتابي، كما جرت به العادة، ما أثار استغراب عدد من مهنيي هذا القطاع.

وعبر عدد من الأطباء، في تصريحات متطابقة لـ”اليوم 24″، عن تدهور حالات الأطر الصحية النفسية نتيجة الاستنزاف المهني، وعن الإشكال الذي يشهده هذا القطاع، المتمثل في الخصاص في العنصر البشري، الذي لا يسمح للأطباء بالاستفادة من العطل، لأنهم لا يجدون عناصر أخرى تعوض فترة غيابهم.

وأوضح بعض الأطباء، أن الوضع الوبائي الذي تشهده البلاد، والخصاص في الموارد البشرية في قطاع الصحة، يساهم في حرمان الأطر الصحية بكل فئاتها من الاستفادة من عطلها لأزيد من سنة.

وتعيش الأطر الصحية، بحسب المصادر نفسها، تحت استنزاف مهني ونفسي، وتعدد حالات الإصابة الخطيرة والموت في صفوفها، بعضها جراء مضاعفات مرض “كوفيد-19″؛ بالإضافة إلى الإكراهات الاجتماعية التي تعصف باستقرارها الأسري.

ولفت مهنيو الصحة الانتباه، إلى أنه، وعلى الرغم من العمل المضني وحالة التعب الشديد، والانهيار النفسي والجسدي السائد اليوم في صفوف جميع المهنيين الصحيين بسبب تراكم الضغوط المهنية والعطاء الكبير الذي قدموه، فالوزارة الوصية لم تأخذ ذلك بعين الاعتبار، لإفساح المجال أمام أطرها للاستفادة من العطل التي تعتبر حقا مكتسبا لجميع الموظفين والمستخدمين بقوة القانون.

واكتفت الوزارة بإعطاء تعليمات شفوية، يضيف المصدر نفسه، على غير العادة، الرامية إلى فتح المجال أمام الراغبين في الاستفادة من العطل السنوية، لكن بشروط، أهمها إيجاد من يعوض، الراغب في عطلته، وهذا أمر مستحيل، تضيف مصادرنا، أمام الخصاص في الموارد البشرية الذي يشهده القطاع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي