تأثير الجائحة على الفن السابع في المغرب بعيون مخرجين مغاربة

04 أبريل 2021 - 15:45

قال المخرج والكاتب فؤاد السويبة، إن الصناعة السينمائية بالمغرب تضررت خلال الجائحة، ويتضح ذلك من خلال تضاؤل سجل في إنتاج الأفلام.

وصرح السويبة في مائدة مستديرة بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، حول “تأثير كوفيد-19 على الفن السابع بالمغرب”، أنه ” قبل ظهور وباء كوفيد -19 تم تسجيل متوسط إنتاج سنوي بلغ 25 فيلما طويلا ومئات الأفلام القصيرة والأفلام الوثائقية”.

وأضاف: “الإنتاج السينمائي تضرر بشدة جراء هذه الأزمة الصحية، بتصوير 5 أفلام طويلة فقط في سنة 2020.”

في المقابل تطرق المخرج محمد اليونسي في مداخلته، إلى تمويل السينما عن طريق التلفزيون، معتبرا أن ذلك” مكن من إعادة تقييم الإبداعات السينمائية في أوقات الأزمات، وخاصة التخفيف من تأثيرها على مهنيي القطاع”.

وأعرب اليونسي عن أمله في إعادة فتح قاعات السينما وإنعاش الإنتاج السينمائي؛ بفضل حملة التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا، وتحسن الوضع الصحي.

وحضر للمائدة المستديرة نفسها، المخرجان عبد الإله الجوهري وحسن بنجلون، متحدثان في مداخلتهما عن الأثر الخطير للجائحة على القطاع السينمائي، وتراجع الإنتاج خلال هذه الفترة، ودور التلفزيون في إنعاش السينما.

يذكر أن هذه المائدة المستديرة، منظمة من طرف جامعة ابن طفيل، بتعاون مع نادي الفن السابع بالقنيطرة، والمعهد الفرنسي بالقنيطرة، والجمعية المغربية لأساتذة اللغة الفرنسية، والمعهد الفرنسي بالقنيطرة؛ في إطار سلسلة من التظاهرات الثقافية المبرمجة ضمن الدورة السادسة للمهرجان متعدد الثقافات بالقنيطرة، المنظم في الفترة من 30 مارس إلى 3 أبريل بالقنيطرة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي