الرباط تحتضن معرض "دولاكروا" الأول من نوعه في إفريقيا والعالم العربي

22 يونيو 2021 - 07:00

و م ع

يحتضن متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، من 7 يوليوز إلى 9 أكتوبر 2021، معرض “دولاكروا، ذكريات رحلة إلى المغرب”، الذي يعد الأول من نوعه على صعيد القارة الإفريقية، والعالم العربي.

وذكر بلاغ للمؤسسة الوطنية للمتاحف، اليوم الاثنين، أنه” بعد مضي زهاء قرنين من رحلته إلى المغرب، يعود الرسام أوجين دولاكروا إلى الرباط، وتحديدا إلى متحف محمد السادس للفن الحديث، والمعاصر، خلال الفترة مابين 7 يوليوز، و 9 أكتوبر 2021.

ويعد معرض +دولاكروا، ذكريات رحلة إلى المغرب+، المنظم بمعية المتحف الوطني أوجين دولاكروا، المؤسسة العمومية، التابعة لمتحف اللوفر، الأول من نوعه على صعيد القارة الإفريقية، والعالم العربي”.

وأكدت المؤسسة أن المعرض “يستعيد رحلة الرسام من خلال اللوحات، والرسومات والألوان المائية، ولكن، أيضا، جميع الأدوات، والأزياء، والأسلحة، والآلات الموسيقية، التي جلبها من رحلته، ورافقته، طوال مسيرته الفنية. وبذلك فهو أول سفير مغربي للضوء، والألوان، التي تأسره، والأزياء، والتقاليد، التي يرسمها بافتتان”، مشيرة إلى أنه “بمجرد عودته إلى فرنسا، وحتى وفاته، لم يتوقف الفنان أبدا عن إعادة إنتاج التأثيرات العديدة، التي حملها معه من رحلته في أعماله الفنية الغزيرة”.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا المعرض – الحدث سيتيح للمغاربة اكتشاف تاريخ الرسام، وتلك الرحلة، التي تفتح الباب أمام قراءة، واستيعاب هذه الحقبة من تاريخ المغرب على المستويين التاريخي، والدبلوماسي، لاسيما الفني.

وأفادت المؤسسة الوطنية للمتاحف بأنه انسجاما مع إرادة الملك محمد السادس بالحفاظ دوما على أواصر متينة بين المغاربة المقيمين بالخارج، وبلدهم الأم، فقد قررت منح تخفيض بنسبة 50 في المائة للولوج إلى معرض “دولاكروا، ذكريات رحلة إلى المغرب”، وذلك بمجرد تقديم جواز السفر، مبرزة أن هذا التخفيض يسري، أيضا، طيلة فرتة الصيف، على المتاحف التي تديرها المؤسسة: متحف التاريخ والحضارات بالرباط، متحف تطوان الأثري، متحف القصبة للثقافات المتوسطية بطنجة، المتحف الوطني للخزف بآسفي، دار الباشا – متحف الروافد، ومتحف دار السي سعيد للنسيج والسجاد في مراكش، ومتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، والمتحف الوطني للتصوير في الرباط.

وتحظى هذه المبادرة بدعم المكتب الوطني المغربي للسياحة، والخطوط الملكية المغربية، التي، من خلال تجندها للترويج للفنون والثقافة، تسخر طائراتها لنقل الفنانين، والأعمال الفنية (بما في ذلك مجموعة دولاكروا المرموقة).

وينظم معرض “دولاكروا، ذكريات رحلة إلى المغرب” من طرف المؤسسة الوطنية للمتاحف، و المتحف الوطني أوجين دولاكروا – المؤسسة العمومية التابعة لمتحف اللوفر.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي