تقرير أممي حول المناخ يحذر من عواقب تجاوز الاحترار 1,5 درجة

23 يونيو 2021 - 14:50

 

حذر مشروع تقرير لخبراء الأمم المتحدة حول المناخ، من “عواقب لا يمكن إصلاحها” ستطال الأنظمة البشرية والبيئية، في حال تجاوز الاحترار بشكل دائم 1,5 درجة مائوية.

وسيتعرض 204 ملايين شخص لـ”موجات حر قصوى” في حال زاد الاحترار عن درجتين مائويتين، بدلا من درجة ونصف الدرجة، وفق مشروع التقرير.

وفي حال عدم تراجع الحرارة بسرعة، فقد يهدد الجوع ثمانين مليون شخص إضافي حسب ما توقع خبراء الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، مشددين على أن “الأسوأ قادم، وسيؤثر على حياة أبنائنا وأحفادنا أكثر مما يفعل على حياتنا”.

وشدد الملخص الفني لهذا التقرير على أن “الحياة على كوكب الأرض يمكن أن تتعافى من تغير مناخي كبير، عبر الانتقال إلى أنواع جديدة وإقامة أنظمة بيئية جديدة”، مضيفا أنه في ما يخص البشرية “فهي غير قادرة على ذلك”.

ونص اتفاق باريس للمناخ المبرم في 2015 على ضرورة حصر الاحترار بدرجتين مائويتين كحد أقصى، مقارنة بمستوى ما قبل الثورة الصناعية، مع السعي إلى حصره بـ1،5 درجة فقط. إلا أن مسار الأمور الحالي لا يسمح بتحقيق ذلك حسب تقديرات عدد من العلماء.

شارك المقال

شارك برأيك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

التالي