إسبانيا تلغي إلزامية ارتداء الكمامات... واحتفالات في شوارع مدريد بالمناسبة

26 يونيو 2021 - 20:00

أصبح ارتداء الكمامات في الشارع أمرا اختياريا في إسبانيا، ابتداء من اليوم السبت، بعد أن ألغت سلطات البلد هذا الإجراء الذي كان ساريا لمدة عام، بسبب تحسن الوضع الوبائي.

ولم يكن بإمكان الإسبان منذ يوليوز الماضي الخروج من منازلهم من دون ارتداء أقنعة الوجه، تحت طائلة أداء غرامة تصل إلى 100 يورو.

وكان من الضروري ارتداء الأقنعة دائما وفي كل الأماكن العامة، مع استثناءات للأشخاص الذين لديهم أي موانع طبية، والأطفال دون سن السادسة، وكذلك عند ممارسة الرياضة.

واحتفل عشرات الأشخاص في ساحة بويرتا ديل سول بالعاصمة مدريد، بقرار الحكومة إلغاء فرض الكمامات في الأماكن العامة المفتوحة.

وخلع المحتفلون الأقنعة الواقية عندما دقت الساعة في الميدان الإسباني الشهير الثانية عشرة من صباح السبت، وهو موعد دخول قرار رفع الحظر حيز التنفيذ.

وتشهد البلاد مؤخرا انخفاضا في أعداد المصابين بفيروس كورونا في مختلف إسبانيا. ولاقى هذا القرار ترحيبا واسعا من قبل المواطنين والسياح على حد سواء.

وأعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز قبل أسبوع، أن بلاده ستبدأ قريبا في تخفيف القواعد المتعلقة بارتداء الكمامات الطبية الواقية من فيروس كورونا، ابتداء من الـ 26 من يونيو الجاري.

وسيسمح للأشخاص بالتنقل دون الحاجة إلى ارتداء الكمامة في الخارج، مع وجوب الحفاظ على مسافة متر ونصف بين الأشخاص.

يذكر أن إسبانيا تسمح بدخول السياح الذين تلقوا اللقاح المعتمد من الاتحاد الأوربي إلى أراضيها، ولن يكون من الملزم عليهم تقديم اختبار كوفيد سلبي أو الحجر الصحي.

أما بالنسبة للوافدين غير الملقحين، فيجب عليهم إظهار نتيجة “بي سي آر” سلبية قبل 48 ساعة من موعد السفر.

وجاء هذا القرار، بعد أن طالبت جهات عدة خلال الأسابيع الأخيرة، الحكومة باتخاذ قرار إلغاء إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن العامة.

(وكالات)

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.