طالبان تقر عفوا عاما يشمل العاملين مع القوات الأجنبية.. وتطالب بدعم من المجتمع الدولي

17 أغسطس 2021 - 23:00

أعلنت حركة طالبان انتهاء “20 عامًا من الحرب الدموية”، و”احتلال القوات الأجنبية”، فيما تستعد لتأسيس ما تسميه “الحكومة الإسلامية” في أفغانستان.

وقال المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، في مؤتمر صحفي، اليوم، سنصل قريبا إلى تسوية، يتم من خلالها إنشاء حكومة إسلامية في البلاد.

وأكد أن أمن السفارات الأجنبية مهم بالنسبة إلى طالبان، ونتعهد بأن تكون آمنة تماما.

كما أعلن العفو عن جميع الأفغان، بمن فيهم العسكريون السابقو، ومن عملوا مع القوات الأجنبية.

وطالب مجاهد بدعم المجتمع الدولي، داعيا إياه إلى التشاور، والمحادثات بشأن مخاوفه تجاه الحكومة “الإسلامية” المقبلة في أفغانستان.

وقال المتحدث، ذبيح الله مجاهد: “الحرب انتهت (…) (زعيم طالبان) عفا عن الجميع”، مضيفا “نتعهد السماح للنساء بالعمل في إطار احترام مبادئ الإسلام”.

وقبيل المؤتمر الصحافي وصل نائب زعيم حركة طالبان الملا عبد الغني برادر إلى قندهار بطائرة أقلته من الدوحة.

وقال مجاهد إن طالبان ستشكل حكومة قريبا، من دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل حول أعضائها، مكتفيا بالقول إن الحركة “ستقيم روابط مع كل الأطراف”.

وشدد المتحدث على أن “كل الذين هم في المعسكر المعارض تم العفو عنهم من الألف إلى الياء”، مضيفا “نحن لا نريد الثأر”.

ولدى سؤاله عن أوجه الاختلاف بين حكومة طالبان، التي أطاحها تدخل عسكري غربي بقيادة الولايات المتحدة، قبل عشرين عاما، والحركة اليوم، قال: “إذا كان السؤال يستند إلى العقيدة، والمعتقدات ليس هناك اختلاف.. لكن إذا كان يستند إلى الخبرة، والنضج والبصيرة، فمن دون أدنى شك هناك أوجه اختلاف كثيرة”.

وشدد على أن “الخطوات اليوم ستكون مختلفة بشكل إيجابي عن الخطوات الماضية”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.