عاجل... انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري عمدة لمراكش و"البيجيدي" يحصل على عضوية المكتب

17 سبتمبر 2021 - 11:32

على إيقاع الدقة المراكشية أعلن عن انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري عمدة لمدينة مراكش صباح اليوم الجمعة. وتحت التصفيقات انتخبت فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة بعد حصولها على 79صوتا مقابل معارضة صوت واحد يعود لممثل الحزب الاشتراكي الموحد، في غياب زكية المريني التي فازت باسم حزب التقدم والاشتراكية.

وبالزغاريد صعدت المنصوري، التي انتخبت عمدة لمدينة مراكش للمرة الثانية إلى منصة المجلس لتعلن عن نوابها، إذ أسندت النيابة الأولى لمحمد الإدريسي، والنيابة الثانية لتجاري عبد الله. أما النيابة الثالثة فكانت من نصيب الاستقلالي عبد العزيز بوسعيد، متبوعا بالنائب الرابع حنيش طارق، ثم خديجة بورشيد، فالاستقلالية عتيقة بوستة.

أما حزب العدالة والتنمية فحصل على النيابة السابعة في تشكيلة المجلس تولاها توفلة محمد، متبوعا بأشرف بورزوق وكمال مجيد وزبيدة لمشمر.

جدير بالذكر أن المنصوري قادت لائحة حزب الأصالة والمعاصرة في دائرة المدينة خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة، وحصلت على الرتبة الأولى بمجموع 11 مقعدا على مستوى المقاطعة من أصل 37 مقعدا.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مريم منذ 10 أشهر

للاسف مراكش لا تحتاج لوعود كاذبة مراكش تحتاج لتنقيتها من لوبيات الفساد والعمل على أساس سليم وليس على تغيير قشريات وترك الجذر الفاسد فالنزهاء في مراكش مهمشون ولا يعطونا فرصة لاجترار الفساد من جذوره وهذا مسؤولية المواطن ومسؤولية الحكومة التي لا تفعل دورها في المراقبة وخير مثال شهدته مراكش وظهرت فيه قوة لوبيات الفساد قضية ما يعرف بحمزة مونبيبي والتي من بين اطرافها دنيا باطمة وأختها وقضية المناضل محمد المديمي، فإذا لم تنظف مراكش من لوبيات الفساد فلن يكون هناك قائمة لاي إصلاحات لأن الفساد بيئة ثرية للمفسدين الذين يجعلون المال والجاه والسلطة سلاحهم للضرب بيد من حديد على المناضلين ومن يطالب بحقه فيكون الخاسر فيها الاكبر هو المواطن وسمعة المدينة وتطورها فلا ننتظر شيئا من الانتخابات ولا المنتخبين في ظل الفساد المنتشر فسلام عليك يا مراكش ولك الله.